نفى المتحدث الاعلامي باسم «الجبهة الإسلامية»، والقيادي في «جيش الإسلام»، إسلام علوش، في بيان، الاتهامات التي ساقتها عضوة «الائتلاف» المعارض ريما فليحان (الصورة) حول ضلوع القائد العسكري لـ«الجبهة الاسلامية» زهران علوش باختطاف الناشطة الحقوقية رزان زيتونة ورفاقها. وأشار علوش إلى افتقاد فليحان أيّ دليل.

كذلك دان علوش عمليات الخطف التي تحدث داخل البلاد بحق الناشطين والإعلاميين، قائلاً: «بغض النظر عن خلافنا الفكري مع البعض، ندين الخطة الجديدة التي يتستّر بعضها بأسماء تابعة لـ«الجيش الحر»، وكذلك من قبل الغلاة الخونة الذين يمارسون عمليات قتل واعتقال واختطاف لعناصر ورموز ثورية، ثم الاستفادة من هذه العمليات للإيقاع بين فصائل المجاهدين والجيش الحر والكيانات الثورية الأخرى».
(الأخبار)