طردت فصائل تابعة لـ«الجيش الحر»، أمس، مسلحي «حركة المثنى» و«لواء شهداء اليرموك»، المبايع لتنظيم «داعش» من بلدات الشيخ سعد وخراب الشحم وتل الشهاب واليادودة والمزيريب، في ريف درعا الغربي، بعد مواجهات عنيفة.

في المقابل، فجّرت «المثنى» جسر الهرير الذي يصل مدينة طفس وبلدة المزيريب ببلدتي الأشعري ومساكن جلين، إضافة إلى جسر تل السمن الذي يصل مدينتي داعل وطفس ببلدة الطيرة، لقطع الطريق أمام تعزيزات «الحر» في سياق المعركة المفتوحة. في موازاة ذلك، سيطر الجيش السوري على جبل الهايل المطلّ على مدينة تدمر من الجهة الجنوبية الغربية.