قضت محكمة التمييز في البحرين، أمس، بنقض حكم بإعدام اثنين والمؤبد لثلاثة آخرين أُدينوا سابقاً بتهمة قتل اثنين من عناصر الشرطة خلال حركة الاحتجاجات الربيع الماضي، بحسب أحد محامي الدفاع.

وقال محسن العلوي «جرى إلغاء الأحكام وأعيدت إلى محكمة الاستئناف». وأضاف «إنه حكم إيجابي، ونحن متفائلون»، مشيراً إلى أن أحد الشهود الجدد، وهو رجل شرطة، أكد أن التهم كانت «مفبركة». وأكّد «لقد أخذ الادّعاء العام بشهادته وسنستخدمها» في محاكمات أخرى.
في غضون ذلك، جرت أمس أيضاً محاكمة نخبة من الأطباء والمعلمين ورجال دين وعدد من الشباب في قضايا مختلفة، بينهم رجال ونساء. وقالت جمعية «الوفاق» المعارضة في بيان إن «القضاء تصرّف في عدد من هذه القضايا بطريقة تنمّ عن عدم صلاحية القضاء الحالي ليكون حصناً لحقوق المواطنين وحرياتهم». وأشارت إلى أن «قضية الأطباء افتقدت معايير المحاكمة العادلة».
في هذه الأثناء، يتوقع أن تنطلق صباح اليوم فعاليات تمرين القيادات المشترك «درع الخليج العربي»، والذي يجري تنفيذه من قبل عدد من أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين وقيادة قوات «درع الجزيرة» المشتركة.
وقالت وكالة أنباء البحرين «بنا» إن «قوة دفاع البحرين اعتادت دائماً إجراء مثل هذه التمارين القيادية المشتركة بين أسلحتها ووحداتها وقوات درع الجزيرة المشتركة بشكل خاص، وأسلحة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل عام، سواء الثنائية أو الجماعية، وذلك لما لهذه التمارين المشتركة من دور هام وفاعل في تطوير الأساليب المتّبعة في عمليات رفع مستوى الجاهزية القتالية والاستعداد العسكري، وإلى الدعم والمساندة لمختلف التمارين العسكرية المشتركة والارتقاء بمستويات الأداء القتالي وصقل القدرات وإيجاد التجانس والتعاون المطلوب».
(الأخبار)