«القاعدة» يتبنّى اعتداءات العراق... والجامعة تؤكّد عقد القمّة تبنّت «دولة العراق الإسلامية»، الفرع العراقي لتنظيم «القاعدة»، سلسلة الهجمات التي استهدفت مناطق متفرقة من العراق، أول من أمس الخميس، وأدت إلى مقتل ما لا يقل عن 42 شخصاً وإصابة أكثر من 260 آخرين بجروح. وكشف بيان «وزارة الإعلام في دولة العراق الإسلامية»، تحت عنوان «بيان عن الغزوة الجديدة نصرة لأسرى المسلمين أهل السنّة»، أن «حكومة المنطقة الخضراء تجاهلت التحذيرات لوقف التعذيب والتصفية التي يتعرض لها أهل السنّة (...) ولم تظهر أي بادرة استجابة».


وأضاف البيان أنه «رداً على هذه الجرائم (...) استنفرت وزارة الحرب في دولة العراق الإسلامية جهازها الأمني وجانباً من مفارزها العسكرية في موجة جديدة من الغزوات».
وتابع البيان أن هذه «العمليات جاءت متزامنة على أهداف تمّ انتخابها بدقة وتضمنت مقرات أمنية ودوريات عسكرية (...) ممن كانت جزءاً من المشروع الصفوي»، في إشارة إلى الشيعة الذين يسيطرون على الحكومة. وأشار البيان إلى أنه «سيتم نشر تفاصيل العمليات العسكرية بعد حصرها وتوثيقها في البيانات الدورية التي تنشرها وزارة الإعلام تباعاً».
وكانت وزارة الداخلية قد قالت، في بيان، إن التفجيرات تمثل «أحدث تكتيك يستخدمه تنظيم القاعدة الإرهابي والجماعات المسلحة المرتبطة به». وأضاف البيان أن هذه الهجمات «تأتي أيضاً في سياق سعي تنظيم القاعدة الإرهابي لتوجيه رسائل إلى أنصاره أنه ما زال يعمل في الأراضي العراقية».
من جهة أخرى، أكدت الجامعة العربية أن القمة العربية سوف تعقد في بغداد في 29 آذار المقبل، رغم التفجيرات الأخيرة في العراق. وأوضح عضو عربي، كان ضمن وفد زار العراق لبحث الترتيبات النهائية الخاصة بانعقاد القمة، أن «أي تغيير آخر بشأن موعد القمة سيكون بالتنسيق مع قادة القمة». وأضاف الموفد أن الحكومة العراقية وفّرت أفضل الترتيبات والاستعدادات لاستضافة القمة، وهي على أعلى المستويات.
(الأخبار، أ ف ب)