أفادت مجلة «فورين بوليسي»، أمس، بأن الإدارة الأميركية تقف عاجزة أمام اتخاذ قرار ببيع قطر أكثر من 73 طائرة مقاتلة متطورة، تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات، وذلك بسبب علاقاتها مع المجموعات الإسلامية المسلحة. وأوضحت أن الصفقة موجودة على طاولة النقاش منذ أكثر من عامين. وأضافت أن «البيت الأبيض تعرّض لانتقادات عدد من المشرّعين، بسبب عدم إيفائه بوعده بتسريع تسليح الحلفاء الخليجيين القلقين من التهديد الإيراني»... وأن «إسرائيل أبدت تحفظات من هذه الصفقة، بسبب علاقات قطر مع مجموعات مثل طالبان وحماس، وانطلاقاً من قلقها من تأثيرها بتفوّقها العسكري».

(الأخبار)