قالت صحيفة «اندبندنت»، أمس، إن شركة المحاماة «لي داي»، التي تمثل المعارضين الليبيين عبد الحكيم بلحاج وسامي السعدي، حرّكت دعوى قضائية أمام المحكمة العليا في لندن ضدّ وزير الخارجية الأسبق جاك سترو، ومارك ألن، المدير السابق لجهاز الأمن الخارجي «إم آي 6»، بتهمة تسليم موكليها للنظام الليبي السابق. وأضافت أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير يمكن أن يتم استدعاؤه لاستجوابه حول مزاعم قيام المملكة بالمساعدة في عمليات الترحيل السري غير القانونية.

(يو بي آي)