توفي السياسي اليمني المعروف عبد الكريم الإرياني، مساء أمس، في أحد مستشفيات مدينة فرانكفورت الألمانية، على أثر تعرضه لجلطة دماغية في أيلول الماضي.

والإرياني (1934) هو أحد القادة في حزب «المؤتمر الشعبي» الذين انتقلوا إلى الرياض عقب اندلاع العدوان السعودي، معلناً تأييده للرئيس الفار عبد ربه منصور هادي.

ويعرف الإرياني بأنه أبرز الساسة اليمنيين لقدرته على حل الكثير من القضايا السياسية الشائكة. ومنذ عام 1974، شغل عدداً من المناصب الحكومية، كان آخرها مستشاراً لهادي، فيما شغل منصب الأمين العام لحزب «المؤتمر» الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
تجدر الإشارة إلى أن الإرياني ولد في قرية إريان في محافظة إب وسط اليمن، وكان عمه الرئيس اليمني الأسبق عبد الرحمن الإرياني.

(الأخبار)