استشهد، أمس، مقاومان فلسطينيان، أحدهما قائد ميداني في كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس»، في غارتين نفذهما الطيران الحربي الاسرائيلي على شمال قطاع غزة. وتوعدت الكتائب بالردّ على العدوان الاسرائيلي، فيما هدّد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو القطاع بمزيد من الغارات.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، ان «مواطنين استشهدا واصيب أربعة آخرون» في قصف جوي اسرائيلي بالصواريخ في بيت حانون. ووصف حالة أحد المصابين بالحرجة جداً، والثلاثة الآخرين بالخطرة.
وأعلنت كتائب القسام في بيان أن «القائد الميداني عبد الرحمن درويش ابو جلال (25 عاماً)، وهو من سكان مخيم جباليا، استشهد في القصف الصهيوني لمجموعة قسامية أثناء تصديها لتوغل في شمال بيت حانون». وأوضحت أن ثلاثة من الجرحى من عناصرها. وتوعدت كتائب القسام في بيانها بالرد. وقالت «نؤكد أن العدو لن يستطيع لي ذراعنا وجريمته هذه لن تمر دون رد وحساب».
كما اعلنت كتائب الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، استشهاد أحد عناصرها في غارة جوية شرق بيت حانون، موضحة أنه «الشهيد ياسر الترابين (26 عاماً)» ومن سكان بلدة بيت حانون.
ودانت حكومة «حماس» التصعيد الاسرائيلي، وقال المتحدث طاهر النونو «ندين هذا التصعيد الذي ينم عن العقلية الاسرائيلية الإجرامية». وأضاف أن «الاحتلال بطبيعته ينزعج من اي تقدم سياسي او انجاز للشعب الفلسطيني، وبالتالي فهو منزعج من زيارة امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني».
على مستوى الاحتلال، أكدت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي أن الطيران شن غارتين على شمال القطاع، وأن «الغارة استهدفت مجموعة فلسطينيين ردّاً على اطلاق قذيفة هاون باتجاه دورية روتينية للجيش الاسرائيلي». كما قامت دبابات وجرافات اسرائيلية بعملية توغل في قطاع بيت حانون، حيث جرى تبادل لإطلاق النار بين جنود وناشطين فلسطينيين. وأكد سكان أن 5 دبابات على الأقل وعدداً من الجرافات العسكرية الاسرائيلية توغلت بعمق عدة مئات الأمتار. بدوره، توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي حركة «حماس» بمزيد من الغارات. ونقل بيان صادر عن مكتبه قوله لمبعوث الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط طوني بلير، خلال اجتماعهما في القدس أمس، إن «الأمر الحقيقي الذي نتعامل معه هو الصواريخ، وحماس، المدعومة من إيران، تطلق علينا الصواريخ وقد أطلقتها مرة أخرى». وأضاف «لن نسمح لأحد بأن يتسلح ويطلق علينا صواريخ، وهو يعتقد أنه يستطيع أن يتمتع بحصانة. إنهم لن يتملصوا من المعاقبة».
(أ ف ب، يو بي آي)