اتفقت عدة قوى في «الحراك الجنوبي» في عدن، يوم أمس، على تكليف رائد الجحافي برئاسة للجنة التحضيرية لـ«فعالية 30 نوفمبر» التي ستجري في ساحة العروض في خورمكسر، إثر اجتماع في منزل صالح يحيى سعيد وحضور عمر سعيد الصبيحي.

وأقرّ المجتمعون الفعالية في يومي 29 و30 من الشهر الجاري، طالبين ضرورة «دعوة جماهير الجنوب للزحف إلى العاصمة عدن من المحافظات وقرى ومناطق الجنوب كافة».

في هذا السياق، أكد «المجلس الأعلى للحراك الثوري السلمي لتحرير واستقلال الجنوب»، الذي يرأسه حسن أحمد باعوم، الحرص على إشراك «سائر مكونات الحراك الجنوبي والمستقلين وكل القوى المؤمنة بالتحرير والاستقلال للجنوب» في الفعاليات.
في الإطار نفسه، أقرّ الجحافي بأنه «التقى اليوم (أمس) ممثلو مكونات الحراك الجنوبي في العاصمة عدن لتدارس ومناقشة موضوع اللجنة التحضيرية لمهرجان ذكرى استقلال الجنوب. اتفقت اللجنة التحضيرية على عقد اجتماع لها بعد غد (الخميس) لتوزيع مهمات اللجان الفرعية».
وأضاف أن هذا «المهرجان يسعى الجنوبيون من خلاله إلى تقديم رسائل قوية إلى العالم للمطالبة بالاعتراف بحق شعب الجنوب في تحقيق الاستقلال».
(الأخبار)