تونس - كشفت مصادر في العاصمة التونسية أول من أمس عن عصابة مسلحة كانت تُعدّ لاستهداف مجموعة من رجال الأعمال والسياسيين والصحافيين والقضاة، ويقف وراء هذه العصابة حسب ما تداولته الصحف والمواقع الالكترونية رجل أعمال.


انطلاق الأبحاث بدأ بعد كشف موقع «نواة» الالكتروني عن هذه العصابة بعد القبض على أربعة من عناصرها، فيما تحصن اثنان بالفرار ونسب الموقع مسؤولية هذه العصابة إلى رجل أعمال معروف يعمل في التجارة مع ليبيا، وقد ضُبطت مجموعة من الأسلحة المتطورة جداً من بينها سلاح أميركي من نوع «ماك ١١».
وسُجِّل رجل الأعمال، وهو بصدد التفاوض على شراء أسلحة من نوع كلاشنيكوف وتصفية رجال أعمال وصحافيين في قناتي «نسمة» و«التونسية» الأكثر مشاهدة. وضمت قائمة الشخصيات المستهدفة قضاة وسياسيين. وحسب ما سُرِّب من معلومات، فقد أعدت العصابة مكاناً في ضاحية مرناق القريبة من العاصمة لاتخاذه مقراً للاحتفاظ بالرهائن الذين سيُختطفون.