أكد «المجلس المحلي»، المعارض، لمدينة داريا زيارة وفدٍ من الأمم المتحدة برئاسة خولة مطر، ممثلة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، للمدينة جنوب العاصمة دمشق. وزارت مطر المدينة بهدف «معاينة الواقع الإنساني في المدينة المحاصرة منذ تشرين الثاني 2012»، غير أنها خيّبت آمال المنتظرين لأنها لم تكن تحمل «أي مساعدة إنسانية». وأشار «المجلس» إلى أن هذه هي «الزيارة الأممية الأولى إلى داريا منذ شهر حزيران 2012»، بعد حصولهم على تصريح من الحكومة السورية، على أن تفتح هذه الزيارة التفقدية الطريق لإدخال المواد الغذائية والطبية في القريب العاجل للمدنيين.

(الأخبار)