الصدر يطالب السعوديّة بعدم إعدام العراقيين


دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في بيان صادر عن مكتبه في محافظة النجف قبل يومين، السلطات السعودية إلى عدم إعدام العراقيين المعتقلين لديها، مؤكداً أن الجار يجب أن لا يتعامل مع جاره بهذه القسوة. وقال إن «الدم العراقي محترم ومحقون عندنا، وعلى الإخوة في السعودية احترامه وحقنه»، داعياً «السلطات السعودية إلى التوقف عن إعدام العراقيين المحتجزين لديها».

دعوة حقوقيّة لإقالة نايف

دعت جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية في رسالة رفعتها الى الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي العهد سلطان إلى إقالة وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز ومحاكمته، بسبب ما قالت إنها انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان، تصل إلى جرائم ضد الإنسانية، لأنها سبب أساسي في ظاهرة الإرهاب العالمي، ومحاكمة المتورطين في هذه الانتهاكات من ضباط مباحث ومحققين وسجانين وقضاة.
وقالت في رسالتها ان «وزارة الداخلية عمدت إلى الأساليب المنكرة في قمع الشعب وترويعه، فالاعتقالات التعسفية وسوء معاملة المعتقلين والمحاكمات السرية أهم أسلحة الأنظمة المستبدة التي تنتهك حقوق الإنسان»، وتبنت نموذج «الدولة البوليسية».
(الأخبار)

إزالة اللافتات العاشورائية في القطيف

ذكرت «جمعية حقوق الإنسان أولاً» السعودية، في بيان أول من أمس، أن السلطات السعودية عمدت يوم السبت الماضي الى إزالة العشرات من اللافتات العاشورائية في عدد من المدن والقرى الشيعية بمحافظة القطيف.
وذكرت شبكة «راصد الإخبارية» أن الأهالي اعتبروا هذا التصرف استفزازياً بالغاً. وهذه هي المرة الأولى التي تعمد فيها السلطات إلى إزالة اللافتات العاشورائية على هذا النحو.
وطالبت الجمعية السلطات في المنطقة الشرقية بإيقاف هذه الاستفزازات لمشاعر الشيعة، ودعت الملك عبد الله الى التدخل لإيقاف هذه المهازل.
(الأخبار)