خاص بالموقع - أعلن محامي أسرة سائحة أميركية قتلت في إسرائيل في كانون الأول من العام الماضي أن محكمة إسرائيلية اتهمت أربعة فلسطينيين بقتل السائحة والشروع في قتل أخرى خلال تجولهما معاً بالقرب من القدس.

وأوضح المحامي مايكل ديكر الذي يمثل عائلة كريستين لوكن: «هم (العائلة) سعداء بأنه في النهاية أُدين المشتبه فيهم».
واتهمت محكمة القدس الجزائية الفلسطينيين الأربعة أيضاً بقتل إسرائيلية في شباط الماضي في المنطقة القريبة من الضفة الغربية المحتلة.
وعثر على جثة الأميركية لوكن، التي كانت تنتمي إلى جماعة تدعو للمسيحية بين اليهود، في منطقة غابات خارج القدس يوم 19 كانون الأول الماضي.
وقالت كي ويلسون، وهي بريطانية هاجرت إلى إسرائيل وكانت برفقة القتيلة وقت الهجوم، إن رجلين يتحدثان العربية هاجماهما وطعناهما. وتظاهرت ويلسون بالموت ثم أبلغت الشرطة بعد ذلك.
وقالت الشرطة إن عينات الحمض النووي وغيرها من أدلة الطب الشرعي ربطت بين الأربعة، وهم جميعاً من سكان الضفة الغربية، وبين الجريمة.
وأشار المحامي ديكر إلى أن عائلة لوكن تشعر بالإحباط لعدم حصولها على معلومات من الشرطة المحلية الإسرائيلية التي تحقق في الجريمة.
وأضاف: «لم يتلقوا تقرير التشريح، وهم يريدون تسلمه. يودون أن يعرفوا ما حدث بالفعل يوم المأساة».
(رويترز)