خاص بالموقع- صرّح وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينو أمس بأن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أرجأ زيارة دولة للإكوادور كان يفترض أن يقوم بها منتصف شباط الجاري، وذلك بسبب الأزمة في الشرق الأوسط.


وقال باتينو في تصريحات نقلتها وكالة أنباء «الانديس» الحكومية إن بياناً رسمياً من قطر «أبلغنا بأنه تقرر إرجاء زيارة الأمير بسبب المشاكل السياسية في المنطقة».

وكان الرئيس رافايل كوريا قد صرح عند إعلانه زيارة الشيخ حمد، بأن قطر مهتمة بالاستثمار في الإكوادور وخصوصاً في مصفاة تنوي فنزويلا والإكوادور بناءها في هذا البلد الواقع على المحيط الهادئ.

(أ ف ب)