الجيش لن يقدّم مرشحاً لانتخابات الرئاسة


أعلن الجيش المصري أمس، أنه لن يتقدّم بمرشح لانتخابات الرئاسة المقبلة بعد تنحي الرئيس حسني مبارك. وأكد مساعد وزير الدفاع، اللواء مختار الملا، في مؤتمر صحافي أنه لن يكون هناك مرشح للرئاسة من المؤسسة العسكرية.
(رويترز)

القضاء المصري يؤيّد التحفظ على أموال العادلي

أيّدت محكمة الجنايات في مصر أمس قرار النائب العام التحفظ على أموال وممتلكات وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وأسرته. وقال بيان لمحكمة الجنايات إنه «تم إخطار البورصة والبنوك بالقرار»، وذلك بعدما أكد النائب العام أن هناك بلاغات ضد وزير الداخلية السابق بشأن «تحويله ما يزيد على 4 ملايين جنيه إلى حسابه الشخصي من إحدى شركات المقاولات».
في هذه الأثناء، أكد العادلي في حديث الى صحيفة «المصري اليوم» أنه «لم يُستدع بعد للتحقيق أمام أي جهة قضائية»، كما لم يطلب منه أحد مستندات أو تقارير عن أيام التظاهرات.
(أ ف ب)

البرادعي يدعو لوضع دستور مؤقت

رأى رئيس الجمعية الوطنية للتغيير في مصر، محمد البرادعي، أن الفترة الانتقالية التي أقرها المجلس العسكري الحاكم في البلاد والتي حددها بستة أشهر «تتسم بالغموض».
وطالب البرادعي، في تعليقات بثها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بفترة انتقالية تستمر لعام، شريطة أن تتضمن إصلاحات ضرورية لسلاسة انتقال السلطة.
واقترح وضع «دستور مؤقت» للبلاد خلال الفترة الانتقالية، وإنشاء «مجلس رئاسي من العسكريين والمدنيين» لإدارة البلاد، وتأليف «حكومة وحدة وطنية». ولفت إلى أن «فترة انتقالية قصيرة لن تفيد سوى الأحزاب والمجموعات القائمة حالياً، والنتيجة ستكون انتخابات غير ممثلة ولا تعكس رأي الغالبية الصامتة». وأعرب عن قلقه من «أن الثورة تُحوَّل مسارها»، مطالباً الجيش بأن «ينفتح على المجتمع».
(يو بي آي)