أكدت دول مجلس التعاون الخليجي، أول من أمس، رفضها لأي تدخل خارجي في شؤون البحرين. وجدّد الأمين العام عبد الرحمن العطية «تأكيد دعم دول مجلس التعاون الكامل للبحرين». وأضاف أن «الإخلال بأمن واستقرار البحرين يعد انتهاكاً خطيراً لأمن واستقرار دول مجلس التعاون، انطلاقاً من مبدأ الأمن الجماعي المتكامل، وأن أمن واستقرار دول مجلس التعاون كل لا يتجزأ». ونوّه بتكليف ولي العهد الأمير سلمان بإجراء حوار وطني.

(يو بي آي)