ليبيا والسعودية ترفعان أسعار النفط


ارتفعت أسعار النفط، أمس، أكثر من دولار، واقترب خام برنت من مستوى 116 دولاراً للبرميل (115.95 دولاراً)، مع تصاعد القتال في ليبيا والاحتجاجات في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط في السعودية. وتركز الأسواق على احتجاجات الشيعة في السعودية، إضافة إلى ثورة ليبيا، رغم أن محلل النفط لدى «كريدي أجريكول»، كريستوف باريت، قال إن المخاطر مبالغ فيها.

وأضاف: «تُعَدّ السعودية الخطر الرئيسي في المنطقة، فلديها معظم فائض الطاقة الإنتاجية، وإذا حدثت توترات وتعطل الإنتاج، فهذا يعني انفجاراً في أسعار النفط».
(رويترز)

طرابلس تتهم «القاعدة» بمحاولة إدخال أقراص مخدرة

اتهمت السلطات الليبية تنظيم «القاعدة» بمحاولة تهريب 37 مليون قرص مخدر إلى ليبيا للتأثير على عقول الشباب حتى ينضموا إلى الثورة على الزعيم معمر القذافي.
وقال مدير إدارة مكافحة المخدرات في ليبيا، محمود علي، إن السلطات اعترضت شحنات من عقار «ترامادول» منشأها دبي، واشتراها مهرب ليبي للمخدرات له صلات بـ«القاعدة».
وعرض مسؤولون ليبيون على مجموعة من الصحافيين صناديق من الكرتون تحتوي على العقار المصادر، بعضها عليه صور لثعبان الكوبرا.
(رويترز)

توقف أنشطة النفط الإيرانية في ليبيا

أعلن مدير مشروع ليبيا في الشركة الوطنية الإيرانية للحفر، عبد النبي قيم، توقف أنشطة إيران النفطية في ليبيا حتى إشعار آخر. ونسبت وكالة «مهر للأنباء» إلى عبد النبي قوله إنه «غادر 15 من العاملين في الشركة الوطنية للحفر الخميس ميناء بنغازي الليبي بواسطة إحدى سفن شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية». ولفت إلى أن ثلاثة أجهزة حفر إيرانية وضعت في منطقة آمنة في ليبيا.
(يو بي آي)