خاص بالموقع | تظاهر الآلاف، اليوم، في المنامة أمام قصر القضيبية حيث تعقد الحكومة البحرينية اجتماعاتها، رافعين شعارات مناهضة لحكومة المملكة ومطالبة بسقوطها.

وتمركزت قوات مكافحة الشغب خلف بوابة القصر، فيما لوح متظاهرون تقدمهم الأمين العام لجمعية «الوفاق» الشيخ علي سلمان والأمين العام لحركة «وعد» إبراهيم شريف بالأعلام البحرينية، وأطلقوا هتافات مناهضة للملك حمد بن عيسى آل خليفة ولرئيس الحكومة الأمير خليفة بن سلمان، هاتفين «يا خليفة ارحل ارحل».
ويوم أمس، كان شباب دوار اللؤلؤة قد نظموا سلسة بشرية مناهضة للطائفية امتدت من جامع الفاتح بالجفير، وصولاً إلى الدوار وسط العاصمة، المنامة.
وامتد المتظاهرون على خطين أحدهما للنساء والآخر للرجال على مسافة شارع الفاتح، وصولاً إلى شارع الملك فيصل لتصل السلسلة إلى دوار اللؤلؤة، وردّدوا شعارات مناهضة للطائفية «إخوان سنة وشيعة، هذا الوطن ما نبيعه».
ونقلت صحيفة «الوسط» البحرينية عن أحد المنظمين قوله إن «المشاركة الشعبية الواسعة دلت بوضوح على الحس الوطني والاتفاق على المطالب المشروعة لأبناء هذا الشعب، وهي رسالة واضحة لمن أراد أن يزرع الفتنة بين أبناء هذا الوطن لأن يكف عن ذلك، لأننا عشنا وربينا جميعاً ولم يكن لدينا أي نوع من الطائفية، وما مطالب الشعب إلا مطالب وطنية تتعلق بمصلحة السني والشيعي معاً، لا لفئة من دون أخرى. لهذا، نتمنى من المسؤولين، وخصوصاً في تلفزيون البحرين أن يوقفوا البرامج التي تؤجج الصراع الطائفي، وذلك لعدم جدواه لأننا إخوة متحابون ومطالبنا واحدة».

(الأخبار، أ ف ب)