أبدى مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي في اليمن مخاوفه من تهاوي قيمة العملة اليمنية بسبب الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح، إثر تراجع قيمة الريال بنسبة 8 في المئة خلال يومين، في مقابل العملات الأجنبية. وعزا المركز «تدهور سعر الريال اليمني إلى تزايد الطلب على العملات الأجنبية تخوّفاً من الأحداث السياسية التي تشهدها البلاد، وإلى تزايد حركة تحويلات العملة الأجنبية إلى الخارج، إضافة إلى ضخ مليارات الريالات في محاولة لكسب الولاءات وتنظيم المهرجانات والاعتصامات».

(يو بي آي)