خاص بالموقع- ذكرت صحيفة «الأهرام» المصرية أن «لجنة تقصّي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان أحصت سقوط 685 قتيلاً في أحداث الثورة التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك». وقالت إن «اللجنة انتهت من إعداد تقريرها حول التجاوزات والانتهاكات التي وقعت من جانب الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين في أحداث الثورة، وإنها ستقدم التقرير إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد».


ونقلت الصحيفة عن رئيس اللجنة وزير الإعلام الأسبق محمد فائق، قوله إن «عدد الإصابات وصل إلى خمسة آلاف شخص، معظمها إصابات في الجزء العلوي من الجسم،‏ ومنها 1200 إصابة بالعين». وأضاف إن التقرير «تضمّن أسماء شخصيات مهمة ورجال أعمال‏ وضباط شرطة متورّطين في الاعتداء على المتظاهرين السلميين».

(يو بي آي)