أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي «يستعد لاحتمال أن تحاول سوريا القيام بتصعيد عسكري عند الحدود الشمالية لإسرائيل في هضبة الجولان أو الحدود مع لبنان، بهدف صرف الأنظار عن الاحتجاجات الجارية في مدينة درعا». وذكرت صحيفة «هآرتس» أن «الجيش يستعد لاحتمال أن تحاول سوريا إثارة استفزاز عند الحدود الشمالية»، قائلة في الوقت نفسه إن «التقديرات في الجيش تشير إلى أن احتمالات حدوث ذلك ضئيلة».

(يو بي آي)