خاص بالموقع- فرّق الجيش العماني صباح اليوم عدداً من المحتجّين الذين كانوا يعتصمون منذ حوالى شهر في صحار، شمال مسقط، حسبما أفاد شهود عيان. وانتشر الجنود منذ ساعات الفجر في دوار الكرة الأرضية، حيث كان الاعتصام، وفرّقوا المحتجّين الذين لم يتجاوز عددهم عشرين شخصاً عند تفريقهم. بدورها، قالت وكالة الأنباء العمانية إن السلطات أوقفت عدداً من «المطلوبين في صحار» بسبب قيامهم بإغلاق الطرقات ومهاجمة رجال الأمن.


وكان اعتصام دوار الكرة الأرضية قد تحوّل الى رمز للمحتجين العمانيين منذ مقتل متظاهر نهاية شباط برصاص قوات الأمن بالقرب من مركز للشرطة في صحار.

وكان حوالى 300 شخص يتجمعون كل ليلة تقريباً في الدوار للتنديد بالفساد والبطالة والمطالبة وبرفع الرواتب. وطالب المعتصمون أيضاً باستقالة وزيري الإسكان والعدل وبشطب الديون.

وأجرى السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان، بداية آذار تعديلاً وزارياً كبيراً ووعد بتوظيف 50 ألف مواطن، ردّاً على مطالب المحتجين.

(أ ف ب)