قال نائب رئيس الوزراء البريطاني، نيك كليج، إن لندن لا ترى ضرورة لتدخل دولي في سوريا. ووصف كليج الذي يقوم بزيارة رسمية للمكسيك، الوضع في سوريا بأنه «مؤثر للغاية» وأشاد بالصحوة الديموقراطية في الشرق الأوسط، وقال إنه ينبغي السماح لكل بلد بأن يختار طريقه. وقال لوكالة رويترز حين سئل إن كان من الضروري التدخل في سوريا: «ليس دور المجتمع الدولي الآن أن يحاول التدخل مباشرة في كل بلد». وأضاف أن التدخل الإنساني له ما يبرره في الأوضاع التي يتوافر فيها إجماع دولي، كما هي الحال في ليبيا.


وتابع كليج في خطاب بعد اجتماعات مع الرئيس المكسيكي، فيليبي كالديرون «كنت مثلكم جميعاً أعارض بشدة الحرب في العراق. كانت خطأً. لكن التحرك الذي يجري القيام به في ليبيا اليوم صحيح». وقال: «درس العراق ليس أن التدخل دعماً لأهداف الحرية خطأ دائماً. درس العراق هو أن أي تدخل من هذا النوع لا بد أن يكون في كل الأحوال بموافقة متعددة الأطراف وأن تحركه بواعث قلق إنسانية وأن يكون كذلك دائماً».
(رويترز)