خاص بالموقع- رأى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، مساء أمس أن الحملة العسكرية الدولية على نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا جاءت نتيجة غياب دور جامعة الدول العربية. وقال الأمير عقب استقباله الرئيس السوداني عمر البشير في الدوحة إن «معاناة المدنيين في ليبيا دفعت المجتمع الدولي إلى التدخل في ضوء ما تعانيه جامعة الدول العربية، التي كان يفترض بها أن تقوم بذلك الدور». وأعرب «عن أمله أن تتمكن الجامعة (العربية) من القيام بواجباتها في ضوء التغيرات الحاصلة حالياً».


وشدد الشيخ حمد على أن «التدخل الخارجي في ليبيا جاء نتيجة ما تعرض له الشعب الليبي من قصف بعد خروجه في مسيرات سلمية». وذكر أن «الشعب الليبي هو الذي سيقرر مصيره».
وكان رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قد رأى في ختام مؤتمر دولي في لندن أن المشاركة العربية في العمليات في ليبيا «ينبغي أن تكون أكبر».
وقطر والإمارات العربية المتحدة هما الدولتان العربيتان الوحيدتان المشاركتان في العمليات العسكرية الدولية التي تستهدف نظام القذافي، علماً بأن الجامعة العربية أيدت قرار الأمم المتحدة الذي يجيز تدخلاً عسكرياً.

(أ ف ب)