خاص بالموقع | يتوقع أن يعقد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، ظهر اليوم في المنامة، مؤتمراً صحافياً مع نظيره التركي أحمد داوود أوغلو، على أن يتناول تطورات الأوضاع في المنطقة والأحداث الأخيرة التي شهدتها البحرين.

ويجري داوود أوغلو زيارة للبحرين، وذلك عقب زيارة رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان للعراق، حيث عقد جلسة مباحاث مع المرجع الديني البارز علي السيستاني، الذي طلب منه توسط أنقرة في الأزمة البحرينية. لذلك، ترجح الأوساط أن تكون زيارة أوغلو في إطار وساطة تركية.
في هذه الأثناء تراجع كل من علي العصفور وضياء الموسوي عن استقالتيهما من مجلس الشورى. وكان الموسوي وعصفور قد استقالا مع مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الشيعة ومسؤولين آخرين من بعض الهيئات، احتجاجاً على الضربة الأمنية التي نفذتها القوات البحرينية لفض الاحتجاجات ودخول قوات «درع الجزيرة» المشتركة.
(الأخبار)