تراجع المؤشر الرئيسي للأسهم المصرية إلى أدنى مستوى له في أسبوعين، أمس، عقب الاشتباكات بين عناصر الأمن والمعتصمين في ساحة التحرير فجر أول من أمس.

وتراجع المؤشر المصري 1.4 في المئة مسجّلاً أدنى إغلاق له منذ 28 آذار. كذلك تراجعت جميع الأسهم على المؤشر الرئيسي باستثناء اثنين، وهبط سهم الشركة المصرية للمنتجعات السياحية 7.9 في المئة و«بالم هيلز» للتعمير 2.8 في المئة، فيما انتعشت المؤشرات الأخرى في الشرق الأوسط بفعل ارتفاع أسعار النفط.
(رويترز)