استدعت محكمة جزاء عمّان الأردنية، أمس، الرسام الدنماركي، كورت فسترغارد، صاحب الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى النبي محمد، للمثول أمامها في 25 نيسان لبدء محاكمته على خلفية تلك الرسوم.

ووفقاً لمذكرة الاستدعاء، وُجهت إلى فسترغارد تهم، بينها «إهانة الشعور الديني وشتم الذات الإلهية». ولم يعرف إن كان فسترغارد سيمثل أمام المحكمة، رغم أنه أعرب عن استعداده للمثول أمام القضاء الأردني، لكنه «يخشى من وجود حكم مسبق بإدانته».
(أ ف ب)