أعلن مسؤول يمني، أمس، أن إمدادات الطاقة تأثرت بعدما هاجم رجال قبائل محطة رئيسية للطاقة، متهماً بذلك المعارضة التي تسعى لإطاحة الرئيس علي عبد الله صالح، مشيراً إلى أن رجال القبائل يعملون لمصلحتها.

وذكر المسؤول أن رجال القبائل يقطعون الطريق الرابط بين صنعاء ومأرب، حيث تقع المحطة التي تعرضت للهجوم، ما حال دون وصول المهندسين لإصلاح العطل. وتعاني صنعاء وتعز والحديدة وإب من انقطاع في الكهرباء بعد الهجوم.
(رويترز)