الميدان: إمام المسجد ينبّه الرئيس والشعب إلى حرمة الدماء

  • 82

دمشق | القلق في دمشق يستسقي القلق. صباح أمس، بدت المدينة كمن يأبى أن يستيقظ من نومه. شوارعها المغتسلة بالمطر شبه فارغة إلا من رجال الشرطة والأمن. عدد ضئيل من سيارات الأجرة والباصات يجوب الطرق الرئيسية. أما الناس، فمختفون خلف جدران منازلهم. اقتراب موعد صلاة الجمعة لم يحسّن الواقع كثيراً. ليس كسل أيام العطل هو السبب، بل الخوف مما سيجري بعد الصلاة. خلال اليومين السابقين، عاشت العاصمة السورية حياة شبه طبيعية. الناس والأسواق التقطوا أنفاسهم، رغم أن الجميع يشكون الكساد المسيطر منذ منتصف آذار الماضي. أما يوم الجمعة، فأمر آخر. كأنها مدينة مهجورة.

قبل صلاة الجمعة أمس، يحين موعد الانطلاق من الشام القديمة إلى منطقة الميدان، حيث «مسجد سيدنا الحسن». فمنذ مساء أول من أمس، كان معارضون يهمسون بأن تحركاً ما سيحدث هناك، انطلاقاً من المسجد أو من أمامه. رجال الأمن منتشرون. لا أحد يفتش الداخلين. لكن ما يلفت النظر هو الرجل الواقف بباب المسجد حاملاً صورة الرئيس السوري. من غير المستحسن أن يطرح لبنانيّ عليه أي سؤال. فاللبناني في دمشق اليوم مشبوه إجمالاً. يقول لك سائق التاكسي: «إنتو بتخوّفوا بهالأيام». أما رجل الأمن، فسيطرب لسماع اللهجة اللبنانية، وسيتصرف كمن وجد ضالته بعد سنين من المطاردة.
المسجد فسيح. وقبل نصف ساعة من موعد صلاة الجمعة، يسوده صمت ثقيل. ليس كالذي تجده في دور العبادة الأخرى. صمت يُشعِر الداخل بالرهبة من الآتي. وأبلغ من الصمت، يعلو الوجوم وجوه الحاضرين. لا تقطعه سوى ابتسامات من يتصافحون من حين لآخر. تتماهى مع المصلّين فور «الاندساس» بينهم. تتخذ لنفسك موقعاً في إحدى زوايا قاعة الصلاة المربعة. فالجلوس قريباً من خزائن الأحذية وأحد الأبواب يسمح بالتقاط الحذاء من مكانه سريعاً للخروج فور انتهاء الصلاة، ومشاهدة ما يُتوقَّع حصوله.
يعتلي الشيخ المنبر. يبدأ خطبته المكتوبة. يقول إنه سيفعل ذلك على غير عادة. يتمنّى ألا يُدخل أحد السلاح إلى المساجد «لأنها لله». ثم يوصي سامعيه بالالتفات إلى حرمة الدماء: «فدماؤنا نريقها في وجه عدوّنا. وإسرائيل اليوم تعيش أسعد أيامها بسبب أنهر الدماء التي تسيل في العالم الإسلامي». يوصي «الجميع، وبينهم السيد الرئيس، ومن يحملون السلاح، وكل القوى، بأن نتعاون لما فيه خير هذه البلاد». يشدّد مجدداً على حرمة الدم، قبل أن يستأذن المصلّين لأنه سيجلس قليلاً. في أقل من دقيقة، يرتاح الشيخ الذي تبدو عليه من بَعيد علامات مرور الزمن. يقف لينتقل إلى الحديث عن الحرية: «هي كل ما نريد. لا نريد مالاً. نريد حرية». والحرية برأي إمام المسجد تسمح بتحسين الاقتصاد، وبأن يثري الناس «لكن بعيداًَ عن الرشى والفساد»... وبأن تقوى الصناعة، وبأن يعيش الناس من عرق جبينهم «لا من الصدَقة».
يُنهي الشيخ خطبته باستغفار الله «لي ولكم». صلاة الجمعة قصيرة. وكغيرها من الصلوات، تنتهي بالتسليم. يلتفت المصلّون يميناً، ثم يساراً خاتمين عبادتهم بالقول: «السلام عليكم ورحمة الله». لم يكد الشيخ ينطقها حتى ارتفع من وسط المسجد شعار بأعلى صوت أحد الموجودين: عالجنة... عالجنة... يهب العشرات صارخين وراءه: عالجنة رايحين... شهداء بالملايين. يزحفون نحو خزائن الأحذية. يتدافعون هاتفين: بالروح.. بالدم.. نفديك يا درعا. المسجد يضج بصوتهم. سريعاً ينفصل عنهم من لا يشاركونهم الهتاف.
انقسم مَن في المسجد الى جزءين: واحد يهتف لدرعا، والثاني ينظر بمزيج من الدهشة والاستغراب والخوف. وبينهما، شبان يصورون بهواتفهم الخلوية ما يجري. يستمر الهتاف ويقوى مع مرور الثواني. الهاتفون يريدون الخروج من المسجد سريعاً. يختلطون بمن يريد الهرب. يجري ذلك فيما فئة ثالثة متسمّرة في مكانها تراقب. يضيق الباب الشرقي للمسجد بالخارجين. يتكاثر رجال الأمن، ويطلق أحدهم قنبلة غاز مسيّل للدموع وسط الطريق. ينقسم الخارجون. يتجه جزء منهم إلى الباب الخلفي من جهة الغرب. يوصي الناس بعضهم بعضاً بعدم فرك الأعين لأن ذلك سيزيد من تأثير الغاز. وفي محيط المسجد، يتكتل المتظاهرون متجهين نحو مسجد المنصور في الميدان. ينفضّ عنهم من يريد المشاهدة لا غير، إما لخوف من رجال الأمن، أو لرفضهم التحرك.
لا يزيد عدد المتظاهرين على 500 شخص. يرتفع عديد رجال الأمن. وبعد نحو 15 دقيقة من بدء التحرك، تصل تظاهرة «مناصرة» للرئيس بشار الأسد. عشرات الشبان يحمل بعضهم أعلام سوريا وصور الأسد. يلحقون بالمتظاهرين، هاتفين: الله ... سوريا ... بشار وبس...
يلحق بالمجموعتين رجال الأمن الذين بقي بعضهم أمام المسجد. يحمل كل منهم (باللباس المدني) هراوة. بعض الهراوات خشبية، وبعضها الآخر من النوع الذي تستخدمه قوات مكافحة الشغب. يُسمَع طلق ناري واحد. تزداد الفوضى «المنظمة»: متظاهرون يلحق بهم متظاهرون آخرون، ورجال أمن يراقبون، ومواطنون يتفرّجون. ينظر بعضهم إلى بعض بريبة. يأتي شبان وآباء ليأخذوا أبناءهم وإخوتهم من المكان. يسيطر الخوف على الجميع. «يختفي» المتظاهرون في شوارع دمشق المزروعة منذ الصباح برجال الأمن. يتحدّث بعض الموجودين عن إصابة رجل بطلق ناري، فيما يقول آخرون إن رجال الأمن لاحقوا شخصاً يحمل بندقية. أحد المتفرجين يطلق شتيمة طائفية بحق «التظاهرة المناصرة».
تحت جسر «المتحلّق الجنوبي»، يقف شاب كان داخل المسجد يقول إنه من سكان منطقة الميدان. يجزم بأنه قطع صلاته وخرج من الجامع حيث التقى بأحد رفاق دراسته. يقول: «كنا ندرس معاً في معهد دمّر. استغربتُ وجوده في هذا المسجد لكونه من سكان دوما. وعندما سألته عن السبب قال لي إنهم يعدّون للتحرك اليوم». جميع المتظاهرين «ليسوا من منطقتنا»، يقول الشاب جازماً إنه ليس مع أيّ من «الطرفين». روايات المال والتآمر موجودة في الشارع، رغم أن التظاهرة انتهت بلا «مندسين» أو «مخربين»، وبلا قمع يُذكَر.
بعد ثلاثة أرباع الساعة، بدأ المطر ينهمر. عواصف رعدية تُسقِط حبّات برَد كبيرة، أو ما يسمّيه الشاميون «حَب العزيز». المطر شديد الغزارة. بعض الناس استقبلوه ببهجة الأطفال، متمنين أن يمنع المطر أيّ تحرك في مدينتهم. قال أحدهم مبتسماً، شامتاً بالمتظاهرين: الشام الله حاميها. بعضهم الآخر ناقم على السماء التي أمطرت في «الوقت غير المناسب»، أي بعد أقل من ساعة على خروج المصلين من المساجد. الغيوم الداكنة ضاعفت الإحساس بوجود حظر طوعي للتجوال في يوم العطلة. أمطار نيسان لم تغسل قلق الشام.

تظاهرات وقتلى وجرحى

الهدوء النسبي في العاصمة السورية لم ينعكس على عدد من المناطق الأخرى في البلاد، التي شهدت تظاهرات مناهضة للنظام، سقط فيها عدد من القتلى. وحصلت عمليات القتل بالتحديد في منطقتي درعا وحمص. ونقلت وكالة «فرانس برس» عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله إن 62 مدنياً على الأقل قتلوا الجمعة في سوريا خلال التظاهرات الاحتجاجية، أغلبهم في محافظة درعا جنوب البلاد. وقال المرصد إنه تأكد أسماء 33 قتيلاً في محافظة درعا، و25 قتيلاً في بلدة الرستن القريبة من حمص. وأضاف إن قتيلين سقطا خلال التظاهرات في مدينة حمص نفسها وواحداً في اللاذقية وآخر في معرة النعمان بالقرب من إدلب، شمال سوريا.
في المقابل، قالت وكالة الأنباء السورية «سانا» إن مجموعة «إرهابية مسلّحة» هاجمت نقطة تفتيش في درعا، فقتلت أربعة جنود من الجيش السوري وخطفت اثنين. كذلك نقلت الوكالة عن مصدر في وزارة الداخلية قوله إن ثلاثة من عناصر الشرطة، بينهم ضابط، قتلوا بالرصاص بيد «مجموعات إرهابية متطرفة» في مدينة حمص بوسط سوريا. كذلك ذكرت وسائل إعلام رسمية أن شرطياً قتل في مدينة اللاذقية. ونقل إعلاميون سوريون عن مصدر عسكري قوله إن تسعة رجال أمن قتلوا في محافظة حمص، فيما «قُتِل 15 مدنياً ومسلّحاً» في درعا، «في اشتباك مع دورية للجيش كانت قد انتهت من تحرير الجنديين المخطوفَين».
ونقلت وكالة «رويترز» عن شهود عيان قولهم إن قوات الأمن أطلقت رصاصاً حياً على آلاف القرويين الذين توافدوا على المدينة المحاصرة. وأضاف «أطلقوا النار على الناس عند البوابة الغربية لدرعا في منطقة اليادودة التي تبعد نحو ثلاثة كيلومترات من وسط المدينة». وقال ثامر الجهماني، وهو محام في درعا لـ«رويترز» إن المشارح المؤقتة في مدينة درعا تحوي 83 جثة على الأقل، منها جثث لنساء وأطفال قتلوا خلال هجوم الجيش المستمر منذ أربعة أيام على المدينة. وأضاف «معظم الأعيرة كانت في الرأس والصدر ما يرجح أن الإطلاق نفّذه قناصة».
وبحسب «رويترز» خرجت عدة احتجاجات في مدينتي حمص وحماه بوسط سوريا وفي بانياس على ساحل البحر المتوسط وفي القامشلي شرق البلاد، وكذلك في حرستا على أطراف دمشق. ونظّمت تظاهرات أيضاً في دوما وداريا وكفرنبل في إدلب ودير الزور والرقة والحسكة.
وحصلت التظاهرات رغم دعوة السلطات السورية المواطنين الى الامتناع عن التظاهر، محذّرة من أنها ستطبّق «القوانين المرعية»، فيما دعت قيادات جماعة الإخوان المسلمين السورية في المنفى السوريين إلى الخروج إلى الشوارع للاحتجاج ودعم درعا. وهذه هي المرة الأولى التي تدعو فيها جماعة الإخوان المسلمين إلى التظاهر مباشرة. وقالت الجماعة إن اتهامات الحكومة بأن الاسلاميين هم الذين يحركون الاضطرابات وأعمال العنف لا أساس لها، وإنها تستهدف إشعال حرب أهلية وتقويض المطالبات بالحريات السياسية.

82 تعليق

التعليقات

  • منذ 6 سنوات أحمد أحمد:
    ‫التفريق بين الفساد الداخلي والسياسة الخارجية
    ‫جميع السورين كانون يوئيدون سياسة الرئس لأسد الخارجية والداعمة للمقاومة ولقضية فلسطين وبلمقابل أيضا أغلب السورين معارضين للفساد الداخلي بستثناء المستفيدين من هذا الفسادولكي تنجح المؤامرة كان يجب على الموتأمرين القضاء على مصداقية المقاومة ولممانعة وللأسف خدع جزء كبير من السورين بهذه المؤامرة مع أن الممانعة في سورية أمر واقع لايمكن انكاره وهذاهو قدرأرض الشام التي هي أرض الرباط الى قيان الساعة كما ذكر رسول لله صلى لله عليه وسلم
  • منذ 7 سنوات موسى موسى:
    ‫نصف الحقيقة
    ‫في هذا المقال نصف الحقيقة، أصبت في الميدان وأخطأت في الأماكن الأخرى.لاتحكي عن الأماكن التي لم تراها بل سمعت عنها،
  • منذ 7 سنوات سوري حر سوري حر:
    ‫كفى ظلماً
    ‫لقد ورث بشار الأسد الحكم عن أبيه وراثة جمهورية!!! ولم يكن للشعب السوري أي رأي في اختياره ، ولكن المأساة هو أن الأسد الابن قد ورث عن أبيه كل شي ، الظلم والقهر والفساد والمجازر والقتل والتدمير و الطائفية والتجهيل وزرع الفتن وتفريق العرب وضم المفسدين وايواء المنشقين وضرب العروبيين وسحق المعارضين وإفقار الشعب واغناء المناصرين وقمع الصحافة والغاء التحزب والعمل السياسي وتسيس القضاء ونشر الرزيلة وضرب الفضيلة في المجتمع ......... أمور كثيرة جدا جدا يعاني منها المجتمع السوري منذ الأسد الأب ومازالت في زمن الأسد الابن.. فأين حق الشعب السوري في الحياة؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لقد انتفض الشعب السوري على جلاديه وأقسم أنه لا رجوع حتى نيل الحرية. فاليصرخ العابرون وليشتموا ويسبوا كما يشاؤون فهذه صرخات المذبوح لن تنفعه شيئاً
  • منذ 7 سنوات أبو يعرب أبو يعرب:
    ‫الى باسل عدنان
    ‫يا أخ باسل لتكون حضرتك من سكان كاليفورنيا من من سكان الشام , أنا من الشام و ميداني و لك وين طلعوا هدول ال 10000 بني آدم , لك بتعرف شو يعني عشرة آلاف يعني هدول عدد كبير بغطي شارع بحالو , و كل أهل الشام شافو مئات من المتظاهرين يجوبون شوارع الميدان و خالد بن الوليد ! يا زلمة فيق من الوهم .. ثورتكون الوهمية " ماتت " !!
  • منذ 7 سنوات مجهول مجهول:
    ‫وين يلي عم يموتوا ؟؟؟؟؟ ماعم يتشيع حدا
    ‫وين يلي عم يموتوا ؟؟؟ ماعم يتشيع حدا ... يعني على حسب حكيكون لازم كل يوم تطلع جنازات بأعدا هائلة من القتلى بس ماعم نشوف شي ....لك حاج تاخدوا معلوماتكون من الموصد ومن نشطائ ومن شهود عيان ومن رويترز ... ليش رويترز ألها مكتب بسورا أصلا ..........؟؟؟؟؟؟؟؟
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫حتى في الصلاة؟؟
    ‫بفهم من كلام الصحفي انو الناس اللي كانت بالجامع مقسمة لثلاثة اقسام: القسم الاول ناس صلوا لوجه الله القسم الثاني كان موجود بالجمامع لا لوجه الله وانما لينتظر امام المسجد ينتهي من الخطبة لكي يهتفوا شعاراتهم المدفوعة الاجر القسم الثالث ومنهم الصحفي كان موجود بالجامع لا لوجه الله وانما لينقل صلاة اكشن تحية حب وتقدير لمن كان في المسجد لوجه الله فقط ...أما الباقين فأقول لهم كفاكم تشويهاً للإسلام
  • منذ 7 سنوات رضوان رضوان:
    ‫عزيزي ال" محب سابق لحسن نصر
    ‫عزيزي ال" محب سابق لحسن نصر الله ": إسمح لي أن أقول لك انّك مضلّل تماما بشعارات الحريّة والدّيمقراطيّة للشّعب السّوري...... وغيرها الّتي يطلقها بعض رؤساء الدّول ال"متأمركة" وبعض الأبواق الإعلاميّة المأجورة للمصالح الغربيّة فهمّم الوحيد ضرب القوّة الوحيدة الباقية إيران-سوريا-حزب اللّه-حماس ضدّ إسرائيل وليسوا كما يصوّرون أنفسهم أنّهم المخلّص الّذي يأتي لنصرة الشّعوب نحن بقيادة السّيد حسن نصر اللّه نرفع تحيّة إجلال وإكبار للشّهداء الّذين قضوا في درعا وغيرها من المناطق فداء لوطنهم، لأنّنا نعتبر كل من قتل ظلما شهيدا، ونحن من أنصار الحقٌّ وأعداء المظلوميّة وهؤلاء سقطوا ضحايا مؤامرة العصر الكبرى ضدّ النّظام الممانع الّذي يحبط مخططات أميركا في المنطقة. نحن نقدّر عاليا أن للشّعب السّوري حقوقا مشروعة ونثني على جهود القيادة الواعية لإعطاء المواطن السّوري جميع حقوقه لكن برأيي بهذه الفوضى ستذهب دماء الشّهداء هدرا وستضيع الحقوق وستفقد سوريا قوّتها السّياسيّة الأكبر عربيا وسيكون العدو هو الرّابح الوحيد وليس الشّعب على كل الأحوال لا أعتقد أن هدف قاءدنا في مسيرته دنيويا ولا أيضا إكتساب شعبيّة من هنا أو هناك بل هو يقول الحق داءما بوعي وحكمة وإيمان عال عاشت سوريا وشعبها الأبي قوية بقيادة الأسد
  • منذ 7 سنوات مجهولالحقيقة تحفظ مثل المادة و الطاقة مجهولالحقيقة تحفظ مثل المادة و الطاقة:
    ‫كثيرون الذين يرون ما يتمنون
    ‫كثيرون الذين يرون ما يتمنون حتى اذا تمنى الابيض اسود راه كذللك و لكن الحقيقة تبقى محفوظة لا تتغير لا زيادة و لا نقصان لأنها في علم الله و الحقيقة التي لا تتغير و المفهومة من الجميع بان لا شىء يبقى على حاله اي كل شيء يتغير فمهما حاولت ان توقف التغير فلن تفلح لانك تعاند القانون الرباني كل ما تحتاجه هو ان تنظر في منظار التاريخ ان عظمة سورية في شعب سوريا و ليس باشخاص .ذللك الشعب المتجدد و المتغير نحو الافضل الموجود الان افضل من قبل و ما هو ات افضل من الحاضر فكروا دائما بانكم شعب واحد ومن اعطى ما عنده و اخذ وقته يجب ان يصعد الى مرتبة الشرفاء و يفسح المجال للاخرين حفظكم الله جميعا
  • منذ 7 سنوات مجهولالحقيقة تحفظ مثل المادة و الطاقة مجهولالحقيقة تحفظ مثل المادة و الطاقة:
    ‫كثيرون الذين يرون ما يتمنون
    ‫كثيرون الذين يرون ما يتمنون حتى اذا تمنى الابيض اسود راه كذللك و لكن الحقيقة تبقى محفوظة لا تتغير لا زيادة و لا نقصان لأنها في علم الله و الحقيقة التي لا تتغير و المفهومة من الجميع بان لا شىء يبقى على حاله اي كل شيء يتغير فمهما حاولت ان توقف التغير فلن تفلح لانك تعاند القانون الرباني كل ما تحتاجه هو ان تنظر في منظار التاريخ ان عظمة سورية في شعب سوريا و ليس باشخاص .ذللك الشعب المتجدد و المتغير نحو الافضل الموجود الان افضل من قبل و ما هو ات افضل من الحاضر فكروا دائما بانكم شعب واحد ومن اعطى ما عنده و اخذ وقته يجب ان يصعد الى مرتبة الشرفاء و يفسح المجال للاخرين حفظكم الله جميعا
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫مهضومين الكتاب اللبنانين لما
    ‫مهضومين الكتاب اللبنانين لما بينظروا عن القمع و الفوضوى يحيا الجيش يحيا الأمن يريد اللبناني أنو السوري يصير متلو يخاف يطلع من حارتو يخاف يطلع من مدينتو يعني كرمال تضحك سكسوكتو للشيخ سعد لازم نخرب بلدنا سوريا
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫بس لحد الآن ما عرفنا شو بدن
    ‫بس لحد الآن ما عرفنا شو بدن مشاغبين يوم الجمعة بعرف واحد كان يقلي فلافل في جبلة عامل حالو أمير الثورة
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫إن النخب الحاكمة في تل أبيب
    ‫ إن النخب الحاكمة في تل أبيب تقبض أنفاسها بصمتٍ إزاء ما يجري خلف الحدود مع سوريا، وكلها أمل ألا تتغير البيئة الإقليميَّة من ناحية استراتيجيَّة على النحو الذي يخلط الأوراق بشكلٍ يضاعف الأعباء الاستخباريَّة والعسكريَّة على كاهل الكيان الصهيوني؛ فلسان حكام تل أبيب يقول: "مهما كانت طبيعة العلاقات مع النظام السوري القائم حاليًا، فإن إسرائيل تمكَّنَت من إدارة هذه العلاقات بشكلٍ يخدم المصالح الإسرائيلية حتى الآن، ولا يوجد ضمانة أن تحافظ تل أبيب على إنجازاتها في حال تغيَّرت صيغة الحكم الحالية في دمشق".
  • منذ 7 سنوات أبو نايف أبو نايف:
    ‫ الاحتجاجات في سورية
    ‫ان الاحتجاجات في سورية (الثورة) هي عمل مفتعل وليس نابع من حاجة المجتمع السوري لهاوالدليل قبل الاحتجاجات بشهور طويلة صدرت دعوات كثيرة وتواريخ عديدة ولم يخرج السوريين وكاد المحرضون أن ييئسوا الى أن خطرت لأحدهم فكرة التحريض عن طريق الاطفال هكذا بدأت في درعا أطفال يشتمون النظام يقوم الأمن السياسي بأعتقالهم وهذا هو مكمن خطأ السلطات السورية ,ويقومون بتعذيبهم وتبدأ الاحتجاجات من درعا ترد عليها دوماحيث وبنفس الاسلوب طلاب مدارس يهتفون ضد النظام ويقوم الامن باعتقالهم وتعذيبهم وتبدأ دوما تهتف لبيك يا درعا وبعدها بانياس لبيك يا دوما ويا درعا وهكذا ثورة عاطفية عصبيةو استجابة للموضة الدارجة من تونس الى مصر الى اليمن وليبيا---والذين يقومون بالتظاهر ليسو بجديين وآخذين الامور ببساطة والامن آخذ الامر بمنتهى الجديةالا أنه والشهادة لله منذعام 1990لم يعد الامن يتبلى على أحد يعني موعامل شيء الامن لايقرب منك ويحترمك والأمن غالي عندما فقد في العراق جاؤوا بشركات أمنية ويدفعون لهاعملة صعبةوتقتل الابرياء مثل شركة البلاك ووتر, وبالخلاصةالثورة عاطفية وغير عاقلة وهناك الكثيرين من الخارج يصطادون بالماء العكر وهذه الثورة ستفشل لأن المؤيدين للرئيس بشار هم الاكثريةالعظمى وأن غدا لناظره لقريب.
  • منذ 7 سنوات عبدالله عربي سوري عبدالله عربي سوري:
    ‫الحرية
    ‫ماهي الحرية الذي يتحدث عنها الشيخ ؟اريد ان اعرف؟ هل الحرية هي القتل باسم الدين وعلى الهوية ؟ ام هي السماح لمن يسمون الاخوان المسلمون او الوهابيون القتلة ...بان يقتلو ثلث الشعب السوري كم افتى شيخهم ؟ وكي تتحول سوريا الى 5 او 10 امارات متناحرة ؟ هل الحرية هي الاباحية ...او برقع طالبان؟ سوريا بلد الاعتدال الاسلامي ...بلد الحريات الدنية ...ولكن الجيش بالمرصاد للقتلة ....لمن ينكل ويقتل باسم الدين والدين منه براء ....الدين محبة ...حاجي حكي فاضي ..سوريا ربحت المعركة ...
  • منذ 7 سنوات مجهول مجهول:
    ‫ولشو الصورة
    ‫بدي أفهم هادا يلي جاي يصلي واقف على الباب ليش حاملة صورة الرئيس
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫ لهم جمعة الرضا ولنا جُمع الغضب
    ‫جمعة الفرح البريطانية ليست لنا، لهم جمعة الرضا ولنا جُمع الغضب. بعد الجمعة، ثمة شارع وهتاف في الشارع وقناصة فوق الأسطح أو خلف صناديق القمامة. يمضي الشباب إلى احتمالات الموت كما يخرج غيرهم إلى رحلة صيد، يصيدون حريتهم بصرخة تقاتل دانة دبابة. لماذا يكون كل هذا الرعب من نصيبنا؟! لماذا لا تستقيم عصابات الحكم وتعطي الشعوب شيئًا من الكرامة، لماذا يستحوذ أبنــــاؤهم على حصة أكبر من أوكسجين البلاد، فينفخون صدورهم على آخرها أينما تحركوا، بينما نحبس نحن أنفاسنا وتحدودب صدورنا خوفًا أو إيثارًا للغير، كي يجد شركاؤنا في الأرض ما يتنفسونه معنا؟! جنون الاتهامات البشعة للشباب من أنظمة، تتمتع بوقاحة الفشل والتباهي به. يتهمون الخارجين إلى الموت بالعمالة وتلقي الأموال من الخارج.ينفي المكلومون التهمة عن أنفسهم بدمهم المدلوق في الشوارع وبرعشة لحمهم قبل أن يسكن، ويمنعنا صخب الرصاص المسكوب من تأمل هذه المفارقة العجيبة. يتهمون الحريصين على الموت بالعمالة للأجنبي، بينما أذلهم الحرص على الحياة، فكانوا هم العملاء والوكلاء في تقييد الشعوب وحماية إسرائيل. هم يعرفون أكثر منا أن الغرب المتهم بالضلوع في المؤامرة مع الشباب يحب نظام السلالة الحاكمة أكثر من عينيه، وبرمش العين كان سيفديه لو استطاع، لكنه يبيعه عندما يستحيل الفداء، فالنظام الغربي محكوم بشارع فاعل سيلومه إن سكت على كل هذا القتل الفادح. الأنظمة المتداعية هي الأساس في تصحير بلادنا من الكفاءات بتسييد الارازل في كل مفاصل الدول، وهي الوكيل لتجارة السلاح المحرمة وماركات الملابس والاكسسوارات والطعام! أزيز الرصاص يمنعنا من تأمل الحقيقة البشعة، تعبنا، وسئمنا الموت الواقعي بالرصاص والمعنوي باغتيال السمعة، الذي يمارسه الموصومون ضد الشرفاء.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫أول شي أنا بعتب عليك ياحسن
    ‫أول شي أنا بعتب عليك ياحسن متل كتير من القراء إنك ماالتزمت المهنية بتفريرك الصحفي.. يلي شفتو بالجامع يتفق مع مايعرفه السواد الأعظمي من السوريين وهو مايقوله إعلامنا الرسمي البطل (يلي عم يتهموه بالكذب من قهرهم لأنو كشف مشاريعهم وخلاهم لحالهم بالشوارع)بس الظاهر ياحسن بدك تعطي تقريرك نكهة قطرية قام تبنيت (مصادرها؟؟؟؟)...ماهيك العشم بالأخبار وبتمنى تكونوا حريصين أكتر على مصداقيتكم بعدين السيد حسن على راسنا.. بس بلشوا أصحاب الحرية يشككوا بصدقية كاسر شوكة اسرائيل ....يلي قاعد عم يحكي إنوا ليش ماعم يدعم الشيخ حسن المتظاهرين بدي إسألوا..قديش نسبتكم؟ بشار حافظ الأسد متل حسني وزين العابدين ومعمر؟ بشار الأسد حامي المقاومة والشيخ حسن أكتر واحد بيعرف هالشي
  • منذ 7 سنوات همّام - سيدي بوزيد همّام - سيدي بوزيد:
    ‫النّظام السّوري سهّل مهمّة الأعداء عبرعدم تحصين نفسه داخليّا
    ‫الدّور القومي لسوريا متّفقين عليه, لا جدال ونحن كنّا دائما معها قوميّا لدعمها للمقاومة والأنعتاق في الوطن العربي! لكن تحصين الجبهة الدّاخليّة عبر الأصلاحات الدّيمقراطيّة شرط لضمان مناعة البلد ولهزم مكائد الصّهاينة وأحبّائهم عربا وعجما! لكن ما نراه هو نظام قمعي إستبدادي مورّث للسّلطة (أوّل نظام عربي ورّث حكمه) وما مشهد التصفيق الحارّ للرّئيس في مجلس الشّعب في ضلّ إستشهاد جزء من الشّعب الّذي يمثّلونه وينوبونه إلاّ دليل على تدهور الأمور وتردّيها ورذالة البعض وعدم إحترام الشّعب السّوري العظيم بكلّ أطيافه المطالب فقط بنظام حكم يكون أكثر لينة وديمقراطيّة وتعدّديّة يتماشى مع الرّبيع العربي ويضمن حصانة البلد خارجيّا ضدّ أطماع قوي الأستكبار وأذيالهم (منهم عرب) ويعدّ العدّة لإرسال الأشاوس المغاوير الذّين يقتلون الآن في شعبهم الى جبهة القتال الحقيقيّة في الجولان لطرد الصّهاينة ودحرهم.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫الشعب "السلفي" والنظام "الحداثي" (2)
    ‫وفي زحمة الاكتشافات المـذهلة لجهازنا الامني القوي الجبار، بدأنا نسمع من وسائل الاعلام الرسمية ان المؤامرة تقوم بها قنوات فضائية هي «العربية» وبي بي سي» و»فرانس24» وأورينت» ثم لاحقا بعد عشرة ايام «الجزيرة» . بعد ذلك اكتشفوا ان المؤامرة من اللبناني الجراح الذي اتهم بإدخال أسلحة . لاحقا اكتشفوا ان المؤامرة تأتي من العراق . ولاحقا وصلوا الى اهم سيناريو، او الى قمة تجلياتهم الابداعية، فلقد اعلنوا عن مجموعات سلفية هي من تروع وتقتل السوريين. وماذا بعد؟... آخر اكتشاف حتى كتابة هذه السطور تمثل في اكتشافهم ان «التيار السلفي الكويتي هو من يدعم الاحتجاجات في سورية . ذهبت الدبابات الى الشوارع في القرى والمدن، عشرات الالاف من القوات الامنية ايضا، ليلقوا القبض على «الارهابيين» و»السلفيين»، فقتلوا من قتلوا منهم في الشوارع، شبان ونساء واطفال وكهول ومن كل الاعمار، واعتقلوا الآلاف منهم أيضا، ثم نشروا الحواجز العسكرية، قطعوا الكهرباء، الماء، الخبز، الاتصالات، الانترنت..من اجل القاء القبض على «السلفيين». سبحان الله، الذي جعل الجيش السوري وقوات الأمن يلقون القبض على إرهابيين كلهم اعترفوا انهم ارهابيين امام الكاميرات السعيدة وقبل هذا الكشف التلفزيوني والاختراق الامني، كان اولئك الارهابيون يصولون ويجولون طلقاء دون علم اي من الاجهزة الامنية السورية التي قدمت مساعدات للولايات المتحدة وكل الدول الغربية وحتى الهند عن ارهابيين يعيشون في دولهم. هذا ليس مسلسل كوميدي درامي سوري فاشل... هذا مسلسل مخابراتي عادي نعيشه في سورية منذ 40 سنة.هل بعد هذا السقوط الاخلاقي من سقوط؟ وهل بعد هذه الفضيحة من فضيحة؟
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫الشعب "السلفي" والنظام "الحداثي"
    ‫بعد أكثر من ٤٠ عاما على وجوده في السلطة، وبعد قبضة امنية مرعبة جسدها وجود المئات من الأفرع الامنية والاستخباراتية المنتشرة في كل المحافظات السورية،وفي معرض مراجعة رواياته الرسمية ورده على الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، «يكتشف» النظام السوري ان هناك مؤامرة على البلد تقودها عدة دول وشخصيات اقليمية ومحطات اعلامية، وان ادوات هذه المؤامرة «المندسين» ولاحقا «السلفيين». في البداية قالت وسائل اعلام النظام ان اسرائيل هي من تقف وراء المؤامرة.بعد ذلك، سمعنا الاكتشاف الاستخباراتي الذي أذهل العالم حين تحدث النظام وأبواقه ان الاحتجاجات تتم نتيجة مؤامرة بين الاخوان المسلمين وعبد الحليم خدام واطراف خارجية. بعد ذلك اكتشفوا شيئا جديداولمحوا الى دور أردني مزعوم وراء الاحتجاجات. بعد أسبوع على اندلاعها، قالت وسائل اعلام النظام ان أطراف المؤامرة هم «بندر بن عبد العزيز وتيار المستقبل وخدام والاخوان وقناة اورينت لصاحبها غسان عبود».بعد أيام من ذلك وجدوا صيدا ثمينا في مصور وناشط مصري واتهموه بالجاسوسية . لكن ما هي الا أيام قليلة حتى افرجوا عن هذا الناشط الذي اتهم بالجاسوسية، دون ان يقدموا تفسيرا من كلمتين فقط يشرحون فيهماللشعب السوري حقيقة ما حصل . الاكتشاف اللاحق تمثل في اكتشاف الاجهزة الامنية ان هناك مجموعات مسلحة هي من تقف وراء الاحتجاجات في المسجد العمري في درعا, لكن في اليوم التالي نسي الاعلام السوري ان يتابع ويحكي للشعب السوري ما قصة تلك الاسلحة ومن اين اتت ومن وضعها في المسجد، لم نسمع بتحقيقات او اعترافات..القصة ماتت مثل ماتت قصة الجاسوس المصري.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫أنا أسنغرب كثيرا لماذا لا
    ‫أنا أسنغرب كثيرا لماذا لا يكون للتلفزيون السوري تغطية حقيقية .للمساجد على الأقل. ...كمثل ما قام به السيد عليق؟؟ لماذا الإعلام الرسمي غائب أو مغيب عن الساحات في الوقت الذي يصول ويجول به إعلام الفضائيات ويعربد بلا أدنى شروط المهنية وبكل استخفاف بعقول الأمة؟؟
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫عندما تستمد السلطة شرعيتها من اخفاقاتها (2)
    ‫أما بالنظر إلى الفساد المستشري ، نرى أن السلالة الحاكمة أقالت حكومات وعينت أخرى لمحاربة الفساد، وكأن الفساد جاء من خارج هذه السلطة. والأدهى من ذلك أن الحكومات 'الجديدة' كانت من نفس تلك السلطة السياسية الحاكمة 'السابقة'. وبذلك أصبح اخفاق السلطة في استئصال الفساد - الذي هو واجبها أصلا - هو مصدر شرعيتها، كونها تحاول محاربة هذا الفساد الذي هو أساسا من صنع يدها. إن الحديث عن عصابات مندسة وفئات مأجورة للخارج يأتي في نفس السياق السابق، حيث أن مسؤولية السلطة بالأساس أن تنمّي الانتماء إلى الدولة التي تديرها، كما أن مسؤوليتها أيضا أن تحفظ الأمن وأن تستأصل أي عصابات مسلحة أو فئات مأجورة تريد الاخلال بالأمن. ومجرد الإدعاء بوجود تلك العصابات هو اخفاق للسلطة لا تستطيع بحجة محاربته أن تحاول اقناع الشعب بضرورة وجودها وشرعيته، بل على العكس تماما فمجرد وجود مثل هذه الفئات يعني أن على السلطة أن ترحل كون اخفاقها هو السبب في عدم معالجة ظاهرة مثل هذه. قد تطول قائمة الاخفاقات هذه إلى ما لا نهاية، ولكنني أستطيع أن أجزم بأن القارئ استطاع أن يعرف حجم الخراب الذي استوطن سورية، التي هي وان كانت بكامل عافيتها لاتملك مقومات الدولة أصلا، فما بالك اذا أضيف لها خراب سلطتها. كما أستطيع أن اجزم أيضا بأن القارئ قد استطاع تحديد موضع الخراب، والكامن في غياب التداول الديمقراطي والسلمي للسلطة. فلو أن هناك تداولا ديمقراطيا للسلطة، لعملت الجهة الحاكمة - أيا كانت - قصارى جهدها على تحقيق المزيد من الانجازات لشعبها لضمان استمراريتها في السلطة وليس العكس، بمحاولة اشعال نار الفتنة بين أطياف الشعب الواحد.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫عندما تستمد السلطة شرعيتها من اخفاقاتها..
    ‫في خضم الثورات العربية الباسلة التي شهدتها منطقتنا ولا زالت تشهدها، تعرّت معظم الأنظمة العربية بالكامل، بعد ان استخدمت جميع أوراقها لاجهاض انتفاضات شعوبها. وأمام هذا العري الذي شاهدناه، تبدت لنا بشكل واضح اخفاقات السلطة في الأقطار العربية، ولكن الأدهى من ذلك أن تلك السلطات باتت لا تستمد شرعيتها إلا من اخفاقاتها، أو على الأقل تحاول ذلك. ما نود الحديث عنه تحديدا، هو كيف تستمد أو تحاول أن تستمد السلطات في الأقطار العربية شرعيتها من اخفاقاتها، على العكس تماما مما يفترض أن يكون. فالأصل أن السلطة في الدول الديمقراطية لا تستمد شعبيتها وبالتالي شرعيتها إلا من الانجازات التي تقوم بها، بل حتى اخفاق واحد قد يكون كفيلا بأن يطيح بها من السلطة. قد يتساءل البعض، ولكن كيف يمكن لسلطة أن تستمد شرعية من فشل أو إخفاق؟ لمعرفة هذا اللغز العجيب، ما علينا سوى النظر إلى بلد كسورية التي يوجد بها تعددية عرقية و طائفية ومذهبية و قبلية، لنرى أنها تعاني من توترات بين أطراف هذه التعددية. وكما هو معروف، فواجب السلطة السياسية أن تسعى لخلق مجتمع مدني متكامل ينخرط فيه جميع أفراد الشعب من شتى المنابت والمذاهب والأصول، وأن تسعى لخلق جو من المواطنة يشمل الجميع، ويكون الجميع فيه متساويين في الحقوق والواجبات. واذا فرضنا حسن النية بأن السلالة الحاكمة في دمشق كانت جادة في هذا المسعى، نستطيع ان نرى انها فشلت فشلا ذريعا في ذلك، بل وحتى تحاول استمداد شرعيتها من تلك التناحرات، كونها - أي السلطة - الجهة الحاجزة بين الأطراف 'المتناحرة' وصمام الأمان الذي لولاه لنشبت حرب أهلية. والدليل على هذا سماعنا خطاب لسيادة الفريق أبن الفريق.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫"بينما تواصلت المواجهات
    ‫"بينما تواصلت المواجهات المسلّحة في منطقة درعا وسط حديث عن عشرات القتلى" ========== تقول "مواجهات مسلحة"؟ هل الدرعيون "مسلحون"؟ يا عيب الشوم!!!
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫جامع الحسن في الميدان هو نسبة
    ‫جامع الحسن في الميدان هو نسبة الى العلامة الشيخ حسن حبنكة الميداني الدمشقي غير جامع سيدنا الحسن رضى الله عنه سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم في منطقة أبو رمانه. وللشيخ حسن حبنكة الميداني أفضال كثيرة على بلدته، أما خطيب الجامع وإمامه حاليا فهو الشيخ كريم راجح شيخ قراء أهل الشام أحسن الله خاتمته وجزا الله عنه وعن شيخنا المرحوم حسن حبنكه وجميع مشايخ الشام المحروسة ألف خير وأبقى دمشق الشام وما حولها وبلاد المسلمين منيعة على أهل الكفر والعدوان
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫الواضح انو الجيش الإلكتروني
    ‫الواضح انو الجيش الإلكتروني السوري شايف شغلو منيح...
  • منذ 7 سنوات سامر سامر:
    ‫السوريون و جريدة الأخبار
    ‫أتمنى على الأخوة في جريدة الأخبار جميعا و خاصة من يدعمون خط المقاومة أنو يطولوا بالن شوي على الشعب السوري لأنو محتقن جداً و مش متعود على يلي عم بيصير بسورية ، ما عرفنا قيمة الأمان حتى خسرناه لكننا خسرناه بدون مقابل. السوريون بغالبيتهم يدعمون خط المقاومة كم هو معروف لذلك يتوقعون من الأخبار أن تأخذ موقف مناصر لهم و لقيادتهم و أنا كسوري أقول لهم أنه يجب إحترام حرية و موقف و حق إختلاف أي شخص و أعتقد أنه لا يمكن أن نفرض على صحفيي جريدة الأخبار أن يفكروا أو أن يكتبوا كما نحن نريد.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫لماذا ياشيخ حسن ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ‫كنت من أشد المتحمسين لحسن نصر الله والمقاومة فقد رايت فيه صلاح الدين قد بعث من جديد وقد دافعت عنه بشراسة في اكثر من مكان على الرغم من تحذيرات الاصدقاء بأنني مخطئ والايام سوف تكشف مايحصل، انطلقت انتفاضات في جميع الدول العربية وقد وقف معها نصر الله بكل قوة ؟؟؟؟؟؟؟ باستثناء سوريا وكأن سوريا من خارج السسرب الكثير من الذين ماتو يحب ويحترم حسن نصر الله. ولكن نصر الله تجنب الحديث عنهم،هلق فقراء سوريا مندسون هل فقراء سوريا مخربون ياشيخ حسن ، لماذا لم تناصر قضيتهم لماذا لم تطالب من صديقك د.بشار ان ستمع لهم بدل قتلهم ؟؟؟؟؟ أين مصداقيتك يااااخي ، للاسف اثبت انك تغني لون طائفيا فقط وليس عروبيا مناصرا للشعوب الفقيرة
  • منذ 7 سنوات سامر ديب سامر ديب:
    ‫شو هالصدفة
    ‫يبدو من كلامك يا أخ عليق أنك كنت حاضراً في الجامع حين انطلقت المظيهـرة ، فيك تفهمني شو هالصدفة اللي خليتك تصلي بالجامع الوحيد الأوحد اللي خرجت منه المظيهرة الوحيدة الفريدة في كل الشام ، فهمني شو هالصدفة بالله عليك ، أحسن ما إعتبرك مندس .
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫شو يعني اذا كبرتوه كتير صارت
    ‫شو يعني اذا كبرتوه كتير صارت 10000 و سكان دمشق العريقة 5000000 يعني 0.2% من سكان سورية
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫يا ترى فهمت من امام المسجد شو
    ‫يا ترى فهمت من امام المسجد شو مفهومه للحرية التي يطالب بها؟؟ يار يت تفهمنا لانه الى الآن لا نفهم ماذا يقصدون عندما يطالبون أو يهتفون حرية. اذا كان شجاع و صاحب حق كما يدعي فليقل ما يريد صراحة و كفاية لف و دوران
  • منذ 7 سنوات أم محمد أم محمد:
    ‫حب العزيز رجم المتظاهرين بحجارة من سجيل لأنهم يريدون تخريب البلد
    ‫حسن عليق.. ذهبت ودخلت الجامع وسمعت الشيخ وخرجت مع من خرجوا وحكيت ماسمعت في جامع واحد من جوامع دمشق 500 .. لماذا العودة لرويتر.. هل تعلم أن الشاميات اليوم يقولون: حب العزيز رجم المتظاهرين بحجارة من سجيل لأنهم يريدون تخريب البلد .. نحن أهل البلد وأصحابها ولكننا نرفض أن يتحدث أحد باسمنا .. نحن نريد السلام ولأمان ولانريد لمخربي حوران أن ينقلوا غوغائيتهم إلى دمشق أم الدنيا
  • منذ 7 سنوات عبدالله عبدالله:
    ‫حيرت ألبي معاك ....
    ‫ما الذي تفعله جريدة الأخبار ؟ ولماذا الإصرار على أن كل ما تقوله الدولة السورية كذب , وهي التي يقتل ضباطها وجنودها ويثمل بجثثهم تنفيذا لفتاوى أنس العيروط وأحمد الصياصنة ؟ أهذه هي الثورات العربية "النظيفة " ...تاتمر بأمر أعداء البصر والبصيرة ...كفى يا سيد حسن عليق ..لا إذا خلوكن تدخلوا علبلد بيخصلوا منكم ولا إذا كنتو براتها ...والله "قرفت منكم ومن "رومانسيتكم الثورية " ...أهذه هي الثورات ؟ فلان عبيروت وآخر ع... أم هؤلاء هم قاتدها أبو سبير وغيره ..من قتلوا جنودنا وضباطنا ...كفى ...وليذهب من يتحدث عن ا حتضار حزب البعث بعدلا من أن ينظر ولو لمرة بواقعية لما يحصل في سوريا ...إلى الجحيم قرقنا...
  • منذ 7 سنوات مهند مهند:
    ‫الشمس لا يغطيها غربال و مشكلة
    ‫الشمس لا يغطيها غربال و مشكلة النظام السوري وحلفاؤه انهم يعلمون انه لا بقاء للنظام الا بممارسة اقصى قدر من الارهاب والبطش ولكن ما لم يضعه النظام في الحسبان هو ان الشعب السوري قد قبل التحدي بعد ان حطم جدران الخوف 
  • منذ 7 سنوات سليم سليم:
    ‫الشعب يريد سفارة لإسرائيل في دمشق
    ‫سفارة لإسرائيل في دمشق وتنتهي كل المشاكل يا شباب , ونقطة على السطر . سفارة في البحرين , سفارة في قطر , سفارة سرية في الرياض , سفارة في الأردن , ينقص سفارة في دمشق وإلا فلسوف يبقى النظام ضد النبي محمد وضد الصحابة والمهاجرين والأنصار والتابعين حتى يوم الدين . وكي يثبت النظام أنه ليس ضد الدين والشعب والعالم عليه فقط فتح قنصلية إسرائيلية , والسلام , Shalom
  • منذ 7 سنوات رامي رامي:
    ‫مخربون ومندسون
    ‫ماحدث بدرعا يوم الجمعة 29/4/2011م تجمع ابناءالقرى المحيطه بدرعابعدد يتجاوز 100000 والحقيقه اكبر من هذا الرقم بكثير وكانوا يحاولون فك الحصار عن مدينة درعا التي تتعرض لاباده جماعية بقطع الكهرباء والماء والغذاء وحتى جثث الموتى مازالت على الطرقات حتى الذي وافته المنيه بسبب مرض او انتهاء عمره غير مسموح له بدفن الميت - وعندما وصل ابناء القرى إلى مدخل مدينة درعا الغربي بالقرب من ضاحية اليرموك بدأ اطلاق الرصاص الحي عليهم ولم يردعهم ذلك فحاولوا الدخول بين حقول القمح ولكن يوجد مرصد اخر للقناصة الذي كان يقتلون بدم بارد واعداد الشهداء والاصابات في تزايد والمحاولات لفك الحصار عن اطفال درعا بقى قائما حتى تم استخدام الاسلحة الثقيلة ولم يفلحوا في فك الحصار والخسائر البشرية كانت بالعشرات هذا من مدخل درعا الغربي اما من مدخلها الشرقي فكانت مذبحة اخرى لاتقل عن الاولى . والذي لم يعد يخف على احد لو أن هذه النيران الحية التي قتلت أبناء الشعب السوري اتجهت قليلا لغرب حوران لكانت الجولان في يد أبناء سوريا . الخزي والعار سيلاحق القتلة . وبالنسبة للامطار : درعا بلا ماء منذ يوم الاثنين حتى وصلت بالهمجية الاسدية بأن تقوم باطلاق النار على خزانات المياه وتفريغها لتعطيش وتجويع اهل درعا ولكن الله ارحم الراحمين ..فقد استمر هطول الامطار وبغزاره وشرب اطفال درعا ماء صافيا. ولكن الجريمة مازالت مستمره والوحش مازال ينهش بجثث الاطفال . ولكن الحرية ثمنها غالي ..
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫ليتك اكتفيت بالقسم الاول من
    ‫ليتك اكتفيت بالقسم الاول من المقال لأنك كنت موجودا و نقلت ما رأيت هناك و الله يعطيك العافية...و لكن القسم الثاني من المقال جاء نقلا عن رويترز و فرانس برس و وكالات بتنا نعرف جميعنا عدم مصداقيتها..
  • منذ 7 سنوات رامي رامي:
    ‫جيد جدا
    ‫يعني بهنيك
  • منذ 7 سنوات سوري عاتب سوري عاتب:
    ‫لا اعرف
    ‫لا ادري؟؟لقد كنتم في الميدان ورايتم ما حصل..ولكن كيف لكم ان تقولوا وتنقلو عن مقتل هذا العدد الهائل وهل مصاركم موثوقة؟الجمعة التي سبقت قالوا عن اعداد بامئات للقتلة ولكن لم يشيع احدا؟؟؟ارجو توخي الدقة.
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫في القسم الاول كنت شاهد
    ‫في القسم الاول كنت شاهد عيان في القسم الثاني كنت ناقلا عن من هب ودب ليتك اكتفيت بما رأيت
  • منذ 7 سنوات عربي عاقل عربي عاقل:
    ‫تذكروا جيدا
    ‫عندما قال الحلاج لا أحد في الجبة إلا الله قتل، مع أن كلامه في الإطار الدلالي للغة الصوفية المكثفة لا يجافي الحقيقة لأن الإنسان هو دليل على وجود الله لكن سوء قراءة النص فعلت ما فعلت ما يجري في سورياالآن هو سوء قراءة نص ويكفي القول من السهل إسقاط نظام ولكن من الصعب جدا بناء دولة في قراءات سيئة لكل النصوص بما فيها النصوص المقدسة لا أحد قادر على مكابرة التاريخ لكن وفي الوقت نفسه لا أحد يستطيع أن يواجه تداعيات الجغرافية المتشظية بالمناسبة والقول صدق أنا أعرف بعض شهود العيان ومنهم في الحقيقة لا يعرف من الحقيقة إلا ما يفهمها فقط
  • منذ 7 سنوات باسل عدنان باسل عدنان:
    ‫أدلة على الوعي و السلمية و على رأي الاغلبية الصامتة
    ‫1- بدأت المظاهرة بخمسمائة شخص و سارت لأول مرة 500 متر دون اعتراضات قوية من الأمن الى أن وصلت الى شارع خالد ابن الوليد حيث أصبح العدد 10000 قبل تفريقها بعنف معتدل. 2- قال شخص للمحتجين هناك فتوى شرعية بقتل الأمن ان أطلق النار فرفضه المحتجون . 3- لا تنظيم وراء المحتجين . قضينا نصف الوقت نتجه للقدم ثم نعكس السير باتجاه ابن الوليد و هكذا دواليك . 4- بعد تفرق المحتجين في حارات عدة بباب سريجة وجد 100 منهم 10 من البلطجية و لم يقوموا بضربهم رغم سهولة ذلك. 5- لم أشاهد مظاهرة عفوية واحدة مؤيدة للنظام رغم الدعوة لها على فيس بوك . قالوا أنها الغيت و لكن المتحمس يخرج دون دعوة و يتظاهر بعيدا عن المعارضين حفظا للسلم .
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫وعمت المظاهرات المدن السورية
    ‫وعمت المظاهرات المدن السورية أمس الجمعة تنادي بالحرية وإسقاط النظام، ففي دمشق تظاهر نحو عشرة آلاف سوري لدعم مدينة درعا في منطقة الميدان القديمة, في أكبر مظاهرة بالعاصمة السورية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية, طبقا لرويترز
  • منذ 7 سنوات جهاد جهاد:
    ‫يا شعب سوريا الأبي والمعطاء
    ‫يا شعب سوريا الأبي والمعطاء لولا الأسد لضاع العرب والمسلمون ولسيطر الصهاينة على كل شئ لولا رئيسكم لما كان هناك مساجد وتكبيرات حافظوا على بلدكم وعلى رئيسكم المقاوم ولو أراد بيع المقاومة لكان زعيم العرب الأوحد هو الأمل لإسترجاع فلسطين المباركة فلا تضيعوا هذا النور........
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫ليش يا حسن علّيق ليش؟؟
    ‫ليش يا حسن؟؟ طيّب كتبت الّلي شفتو بالميدان الله يعطيك العافية وبرافو .. بس ليش بعدين"خبّصت" ليش؟؟ ليش تتحكي عن مدن ما زرتها؟؟ مين هيدي "رويترز" يا حسن علّيق؟؟ شو مصداقيّة رويترز؟؟ يا أنت يا حسن علّيق يلّلي بتكشف ويكيليكس و بتلاحق التسجيلات الصوتيّة لشهود الزّور..معقول ما قادر تعرف أصل رويترز و شو أهذافها؟؟ طيّب شو استفدنا من وجودك بسوريا إذا كنت بدّك تكتب عن اللّي شفته و اللّي ما شفته؟؟ عم تحكي عن اللّاذقيّة؟؟ باللّاذقيّة طلعوا بالعدد 15 شخص فقط 15 شخص تجمّعوا عند جامع عمر بن الخطّاب و بلّشوا يقولوا " لا إيران و لا حزب الله بدنا ناس توّحد الله"!! هذا اللّي نادوا فيه.. هذا اللّي دفعلهم الحريري و لقّنهم ياه تيقولوه.. و ما حدا أطلق عليهم رصاصة وحدة ..بالعكس هنّن اللّي هجموا على مصوّر التّلفزيون السّوري و كسروا كاميرته و ضربوه.. و بعدين تفّرّقوا تيعيثوا فساداً في اللّاذقيّة و ما بيتجاوزا العشرين شخص.. ليش تتحكي عن درعا و حمص؟؟ بحمص الّلي قُتل هم 6 من جنود الجيش السّوري بالرّشاش المفجّر و لّا ما شفتهم على التّلفزيون بعد ما تمثّل بجثثهم؟؟ مين هيدي رويترز يا حسن علّيق؟؟ اسأل المقاومة و حزب الله عن رويترز و ارتباطاتها الصّهيونيّة و بعدين خود منها معلوماتك..رويترز هي الفاسق اللّي الله قال عنه "إن جاءكم فاسق بنبأ فتّبيّنوا"..إذا رحت ع سوريا مشان تأخذ معلوماتك من رويترز فكنت خلّيك ببيروت أشرف بكتير.. كنّا معوّلين عليك كتير.. بس ما ظبطت معك .. و ما طلعت قدها..يا خسارتك يا حسن علّيق..يا خسارة!