وجّه الرئيس بشار الأسد كلمة عبر مجلة «جيش الشعب» إلى «رجال القوات المسلحة بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس الجيش العربي السوري»، قائلاً: «إنكم اليوم إذ تواصلون مسيرة البذل والفداء التي بدأتموها منذ أكثر من أربع سنوات تعلنون للعالم أجمع أنكم الحصن المنيع الذي يسوّر حدود الوطن ويحفظ عزته وكرامته».


وتابع الأسد: «لقد كان حجم التحديات التي فرضها العدوان الإرهابي كبيراً، لكنكم كنتم ولا تزالون على قدر التحدي حاضرين بقوة في كل مواجهة مع العدو تقدمون الأنموذج الأرقى في البطولة والتضحية والدرس تلو الآخر في الرجولة والانتماء والولاء للوطن»، مضيفاً: «أيها الأخوة المقاتلون... إنكم اليوم برجولتكم وبطولاتكم وتضحياتكم تعيدون إلى الأذهان صورة تلك الملاحم الوطنية التي صنعها جيشنا طوال تاريخه، وتؤكدون من جديد أنكم أهل للثقة والأمانة وخير من يضطلع بالمهمات الجسام... فكونوا كما عرفكم أبناء شعبنا الأبي أمناء على عهدكم الذي عاهدتم وقسمكم الذي أقسمتم وعلى تاريخ هذا الجيش العريق الذي ما تأخر يوماً عن أداء الواجب الوطني والقومي، ولتعلموا يقينا أن النصر معقود على رايتكم الوطنية وأنكم جديرون بالنصر لأنكم تنتمون لمدرسة الشرف والرجولة والصمود والمقاومة... مدرسة الجيش العربي السوري».
وختم الأسد كلمته بالقول: «أحييكم ثانية في عيد الوطن... عيد الجيش العربي السوري، وأقدر عالياً كل قطرة دم طاهرة نزفتموها في سبيل تراب سورية الغالي... ومثابرتكم في أداء الواجب وتنفيذ المهام وعزمكم وإصراركم على مواصلة البذل والعطاء حتى إعادة الأمن والسلام إلى كل شبر غال على قلوبنا جميعا من تراب سورية الحبيبة...».