رفضت الصين الانتقادات التي وُجهت إليها بسبب دعوتها للرئيس السوداني عمر حسن البشير، وقالت إن من حقها دعوة زعيم بلد تربطه بها علاقات دبلوماسية. ودعت منظمة العفو الدولية الصين إلى إلقاء القبض على البشير نتيجة لإصدار المحكمة الجنائية الدولية أمري اعتقال بحقه لارتكابه جرائم بحق الإنسانية وجرائم حرب. لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، هونغ ليه، قال إن «الصين ليست من الأطراف الموقعة على قانون روما للمحكمة. الصين تحتفظ برأيها الخاص في ما يتعلق بدعوى المحكمة الجنائية الدولية على البشير».

(رويترز)