طلب وزير الخارجية القطري، خالد العطية، من «تنظيم القاعدة في بلاد الشام ــ جبهة النصرة» فكّ ارتباطه والانفصال عن تنظيم «القاعدة». كلام العطية جاء في حوار تلفزيوني على شاشة التلفزيون «العربي»، ضمن حوار في برنامج «العربي اليوم».

واعتبر العطية «حركة أحرار الشام» من «الحركات الشريفة في سوريا»، لافتاً إلى أنها حركة سورية خالصة، وأن عناصرها هم «سوريون اضطرتهم الظروف الى حمل السلاح»، ومؤكداً وجود اتصالات بين قطر و«الحركة».

وتابع العطية كلامه في مقابلته التلفزيونية، قائلاً إن قطر لن تغيّب «الشعب السوري» عن أيّة «اتفاقيات ومبادرات»، مشيراً إلى أن الموافقة على أيّة مبادرة مرهون بقبول الشعب السوري لها. ونقلت مواقع معارضة عن «مصدر وثيق الصلة» بوزارة الخارجية القطرية، أن دولة قطر هدفها تحويل «النصرة» إلى قوة «سورية خالصة، لا صلة لها بتنظيم القاعدة».
(الأخبار)