دخل القيادي الفلسطيني الأسير مروان البرغوثي، أمس، على خط التحضيرات الفلسطينية لاستحقاق أيلول، داعياً إلى مسيرة مليونية أثناء التصويت في الأمم المتحدة

دعا القيادي الفلسطيني، عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، الأسير مروان البرغوثي، الى مسيرة مليونية سلمية في الوطن والشتات خلال أسبوع التصويت على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة في أيلول المقبل. وقال، في بيان من سجن هداريم، إن «كسب معركة أيلول، باعتبارها محطة هامة في مسيرة نضال شعبنا، يتطلب إطلاق أكبر مسيرات سلمية شعبية في الوطن والشتات والبلاد العربية والإسلامية والعواصم الدولية». وأضاف إن ذلك «يقتضي حشد كل طاقات شعبنا وانخراط الجميع في هذه المعركة (...) لأنها ليست معركة الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير والسلطة أو الفصائل أو السفراء والخارجية فقط، بل معركة كل مواطن ومواطنة ومعركة كل الفلسطينيين والعرب والأحرار في العالم».
ودعا البرغوثي «الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات إلى دعم ومساندة الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية بقرار التوجه إلى الأمم المتحدة لانتزاع عضوية دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على كامل حدود عام 1967 ونقل الملف الفلسطيني كاملاً إلى الأمم المتحدة». كما دعا كل الفصائل الى «مساندة القرار الفلسطيني والتعالي فوق الخلافات».
وأكد البرغوثي أنه «يجب على شعبنا، وفي مقدمته الشباب وكذلك القيادات الفلسطينية الانخراط على نحو واسع وفعال في المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان والتهويد والحصار في كل الأرض الفلسطينية». ودعا الى «تصعيد هذه المقاومة الشعبية السلمية، لأن العمل السياسي والدبلوماسي عاجز بمفرده عن تحقيق الحرية والعودة والاستقلال في غياب العمل النضالي المقاوم على الأرض».
وفي سياق الحملة التي تقوم بها السلطة لحشد التأييد لاستحقاق أيلول، أعلن السفير الفلسطيني لدى تركيا نبيل معروف، أمس، النية لإطلاق حملة للاعتراف بفلسطين في تركيا. ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» التركية عن معروف قوله في أنقرة، قبل توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة تركيا وانعقاد مؤتمر سفراء فلسطين المقرر عقده في 22 تموز الجاري، «إن سبب تنظيم المؤتمر في تركيا هو إطلاق حملة للاعتراف بفلسطين في اسطنبول... وهو سيظهر أيضاً دعم تركيا وموقفها من المسألة».
وأضاف السفير الفلسطيني إن عباس سيزور تركيا بين 21 تموز الجاري و23 منه حيث سيلتقي المسؤولين الأتراك. وسيفتتح عباس ورئيس الحكومة التركية رجب طيّب أردوغان المؤتمر في 23 تموز الجاري، وبعدها سيجريان لقاءً ثنائياً. وأشار معروف إلى أن الأسبوع الثقافي الفلسطيني سيبدأ في اسطنبول في 23 الجاري.
بدورها، رفضت عضو اللجنة التنفيذية، رئيسة دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير، حنان عشراوي، بشدة فرض الإملاءات الأميركية على «الرباعية الدولية».
(أ ف ب، يو بي آي)