معارض سوري: لقاء كلينتون كان ممتازاً


أكد المعارض السوري رضوان زيادة الذي شارك في لقاء عقده ممثلون عن المعارضة السورية مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن، أول من أمس، أن اللقاء كان ممتازاً، مشيراً إلى أنها عبّرت خلاله عن رغبة بلادها في بدء المرحلة الانتقالية في أسرع وقت في سوريا.
وأبلغ المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن وكالة «يونايتد برس انترناشونال» أن الوزيرة كلينتون «شددت على ضرورة بدء المرحلة الانتقالية لحفظ الكثير من دماء السوريين، وعبّرت عن قلقها من استمرار عمليات القتل، وخاصة في مدينتي حماه ودير الزور، حيث سقط مئات السوريين في الأيام الأخيرة». وأضاف أن الولايات المتحدة بصدد «فرض المزيد من العقوبات على النظام السوري، وخاصة في قطاعي النفط والغاز، والعمل على مستوى مجلس الأمن من أجل إمرار مشروع قرار يدين العنف الذي تمارسه السلطات السورية، وإحالة ملف سوريا على المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية».
من جهةٍ ثانية، أكد زيادة أن المعارضين السوريين «لم يطلبوا من الوزيرة كلينتون، خلال اللقاء، اتخاذ أي إجراءات عسكرية، انطلاقاً من موقف المعارضة السورية الرافض للتدخل العسكري».
(يو بي آي)

رياض حداد سفيراً لسوريا في روسيا

أدى اللواء رياض محمد حداد أمس اليمين الدستورية أمام الرئيس السوري بشار الأسد سفيراً لبلاده لدى جمهورية روسيا الاتحادية.
وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا» إن الأسد «زوّد حداد توجيهاته وتمنّى له النجاح في مهماته»، مشيرةً إلى أن وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم حضر مراسم أداء اليمين.
يشار إلى أن اللواء حداد شغل منذ سنوات مناصب قيادية عليا في الجيش السوري، وكان آخرها مديراً للإدارة السياسية.
(يو بي آي)