حلب | تمكّن الجيش السوري، إثر عملية خاطفة، من السيطرة على كتل أبنية مطلّة على مؤسسة مياه حلب التي تضم محطة الضخ المغذية للمدينة والتي يتحكم المسلحون من خلالها في تزويد المدينة بمياه الشرب. وقال مصدر عسكري إنّ «وحدات من الجيش تمكنت من تحرير عدد من كتل الأبنية في حي سليمان الحلبي تعتبر نقاطاً حاكمة وذات أهمية بإشرافها على محطة ضخ المياه».


وأنعشت العملية، التي أتت بعد نحو سنتين من الجمود على تلك الجبهة، آمال سكان المدينة باستعادة السيطرة على محطة ضخ المياه ووضع حدّ لتحكم الجماعات التكفيرية في تزويد المدينة بالمياه. وبتقدم الجيش، باتت كامل المنطقة الممتدة من دوار الصاخور حتى مفرق المخفر في حي الميدان بيده، وهذا يجعله مشرفاً على مباني وساحات مؤسسة المياه الواقعة بين سليمان الحلبي وحيي الشيخ خضر وبستان الجانكية إلى الشمال من حي الميدان.
وتسيطر الجماعات التكفيرية على المحطة منذ أكثر من سنتين ونصف السنة، إذ قامت خلالها بحرمان سكان المدينة من المياه لفترات متفاوتة، بالأخص خلال فصول الصيف.