التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، أمس، رئيس «الائتلاف» المعارض خالد خوجا، الذي أعلن قبيل الاجتماع رفضه اقتراح الكرملين تشكيل ائتلاف جديد ضد الإرهاب يضمّ الجيش السوري.

وقال لافروف، خلال اللقاء، «لدينا جميعاً مصلحة في قطع الطريق على الإرهاب»، مضيفاً: «الشيء الأهم هو ترجمة هذه المصلحة المشتركة إلى خطوات عملية منسقة.

وإنني آمل أن يساعد لقاؤنا في إحراز تقدم على هذا الطريق». وأكد أن موسكو انتظرت اللقاء مع ممثلي «الائتلاف» من أجل التفكير معاً في ظل الأخطار المتزايدة في المنطقة لحل الأزمة في سوريا.
من جهته، قال خوجا، في مقابلة مع وكالة «أنترفاكس» الروسية إن الرئيس السوري «أساس المشكلة»، مضيفاً «ليس هناك أي دور للأسد في مستقبل سوريا».
ومن المقرر أن يستقبل لافروف اليوم وفداً من تجمع «مؤتمر القاهرة» برئاسة المعارض هيثم مناع، بالإضافة الى الدبلوماسي المصري رمزي عز الدين رمزي، مساعد المبعوث الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا.