أوباما لـ900 حاخام: التحالف الأميركي ــ الإسرائيلي أقوى


أفاد موقع «يديعوت أحرونوت» الإلكتروني، أمس، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أجرى مساء الخميس حواراً عبر الفيديو مع قرابة 900 حاخام يهودي من أنحاء الولايات المتحدة، وقال لهم إن التحالف الأميركي ـــ الإسرائيلي أقوى من أي وقت مضى. ورأى أن تقدم السلام بين إسرائيل والفلسطينيين سيهدّئ الثورات العربية. ونقل الموقع عن أوباما، الذي عاد إلى البيت الأبيض، قوله للحاخامات إن «رئيس الحكومة (الإسرائيلية بنيامين) نتنياهو يعرف أن بإمكانه الاعتماد على الولايات المتحدة، والتصويت في الأمم المتحدة لن يؤدي إلى حل الدولتين». وشدد على مسمع الحاخامات على أن «العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل لا يمكن تقويضها، والتزامنا بأمن إسرائيل صلب».
(يو بي آي)

«حماس»: الدولة المرتقبة لا تحقّق طموحات الفلسطينيّين

انتقد مكتب شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية ـــ حماس انفراد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بطلب مقعد فلسطين في الأمم المتحدة من دون المشاورة التي تقتضيها المصالحة الوطنية مع بقية الفصائل الفلسطينية.
ورأى مسؤول المكتب، ياسر عزام، أن طلب الاعتراف بدولة فلسطين على خط الرابع من حزيران 1967 هو تنازل عن 78 في المئة من أرض فلسطين الانتدابية. وانتقد الوضع الذي يمكن أن يقوم بعد الاعتراف بالدولة (فيما لو حصل)، إذ لن يحقَّ للدولة المتوقعة أن تطالب بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بيوتهم في فلسطين، حيث ستُقرّ «بحق إسرائيل على الأرض»، وسيتحوّل حقهم إلى العودة إلى مناطق السلطة الفلسطينية فقط. وحذّر من مخاطر تحويل اللاجئين إلى جاليات في الخارج بشطب قضية اللاجئين والتخلّي عن حق العودة وإعفاء العدو الصهيوني من مسؤوليته عن جريمة النكبة.
(الأخبار)