واصلت المحاكم العسكرية في البحرين، أمس، إصدار أحكامها ضدّ المحتجين الذين شاركوا في أحداث الانتفاضة، وقرّرت فرض أقصى العقوبات، التي تمثلت في المؤبّد بحق 14 متهماً، إضافة الى أحكام وصلت الى 15 عاماً، وغرامات مالية بحق22 متهماً آخر، وبرّأت متهمين اثنين.

وفي قضية «قتل الباكستاني عبد المالك غلام رسول، بالترصّد له أثناء خروجه من منزله في منطقة المنامة بالقرب من أحد المآتم، حيث جرى الاعتداء عليه بألواح خشبية وأسياخ حديدية، وإتلاف منزل المجني عليه»، وكذلك «في قضية اعتدائهم على سلامة جسم محمد خادم غلام بالضرب بواسطة ألواح خشبية، والاشتراك في تجمهر في مكان عام بغرض إحداث الشغب وارتكاب جرائم، حيث وقعت جميع هذه الجرائم تنفيذاً لغرض إرهابي»، وفق ما أعلن النائب العسكري يوسف فليفل، أصدرت المحكمة أحكاماً بالمؤبّد بحق 14 متهماً، فيما برّأت متهماً واحداً هو علوي العلوي.
وفي قضيتي «الشروع في قتل أحد العسكريين أثناء توجهه إلى العمل، حيث جرى التعرض له وهو في سيارته الخاصة وطعنه بأسياخ حديدية وسكاكين وألواح خشبية وإتلاف سيارته، كما أتلف المتهمون مباني في جامعة البحرين، وعدداً من المنقولات، واشتركوا في عدد من وقائع التجمهر، وحرّضوا على كراهية النظام»، و«شرعوا في قتل عدد من الأشخاص في جامعة البحرين» بـ«حيث وقعت هذه الجرائم تنفيذاً لغرض إرهابي»، قرّرت المحكمة حبس 21 متظاهراً 15 عاماً، فيما قضت ببراءة مصطفى سلمان جعفر أحمد بالقضية نفسها.
وأصدرت حكماً بالسجن 18 عاماً بحق ابراهيم صالح مرزوق. وقضت المحكمة أيضاً بتغريم جميع المتهمين بالتضامن مبلغاً وقدره 349300 دينار، ويمكن الطعن في الأحكام أمام محكمة الاستئناف العليا الجنائية بالمحاكم العادية.
وفي سياق المحاكمات، قررت محكمة التمييز تأجيل النظر في طعون «المتهمين السبعة في قضية قتل شرطيين»، التي حُكم فيها بالإعدام على متهمين اثنين والمؤبد للخمسة الباقين، إلى جلسة 24 تشرين الأول الجاري، وفق ما أفادت وكالة أنباء البحرين، كما أجّلت المحكمة الصغرى الجنائية قضية المتهمين والمتهمات في أحداث مجمع «سيتي سنتر» حتى يوم الخميس المقبل للاستماع إلى شهود الإثبات. في وقت بدأت فيه المحكمة الجنائية محاكمة 20 طالباً وطالبة من جامعة البحرين، وذلك بتهم التجمهر، الاعتداء بالضرب على سلامة جسم الغير، إتلاف جامعة البحرين. وقد أرجأت المحكمة القضية إلى جلسة 12 تشرين الأول بناءً على طلب هيئة الدفاع.
وأدانت جمعية الوفاق الوطني البحرينية الأحكام، وعدّتها يوماً أسود يضاف إلى سجل «الاضطهاد السياسي».
(الأخبار)