خاص بالموقع | كشف مسؤول في المجلس الوطني الانتقالي الليبي، مساء أمس، أن جثة كلّ من العقيد معمر القذافي وابنه المعتصم والقائد السابق للجيش، ستدفَن في مراسم بسيطة في حضور رجال دين في مكان مجهول في الصحراء، اليوم، وذلك بعدما لم يُتوصّل إلى اتفاق على تسليم الجثث إلى قبيلة القذافي. وكانت وكالة «رويترز» قد أكّدت في وقت سابق أن الجثث الثلاث قد نُقلت من موقعها في مصراتة إلى مكان مجهول، ليتضح فيما بعد أنها أُخذَت استعداداً لدفنها اليوم. وبرر المسؤول الليبي موعد الدفن بأن «وضع الجثث لم يعد يسمح بأن يطول الانتظار أكثر قبل دفنها، لأنها بدأت تتحلل».


(رويترز)