خاص بالموقع | أعلن البيت الأبيض، أمس، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما طالب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي برفع حالة الطوارئ، وبإنهاء المحاكمات العسكرية للمدنيين، وذلك في اتصال هاتفي جرى بينهما. وقال المصدر نفسه إن أوباما اتصل بالمشير طنطاوي «ليؤكد له مجدداً الشراكة الوطيدة بين الولايات المتحدة ومصر، وليدعم بالكامل الانتقال الديموقراطي في مصر». وأضاف أن الطرفين توافقا على ضرورة أن «تكون الانتخابات المقبلة حرة ونزيهة، على أن تجري وفق المعايير الديموقراطية».

(أ ف ب)