لقيت انتخابات تونس ترحيباً دولياً واسعاً. وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن «تونس التي فتحت ثورتها الطريق الى الربيع العربي تؤكد دورها الريادي». وأملت الخارجية الروسية أن «تستمر الجهود لإجراء إصلاحات جذرية في البلاد». وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن «هذه الانتخابات هي تقدم كبير في عملية الانتقال الديموقراطي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط». أما وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ فرأى أن «نجاح الربيع العربي سيُقاس إلى حد كبير بما سيحدث في تونس».

(أ ف ب، يو بي آي)