خاص بالموقع | قال برلمانيون اميركيون في رسالة وجهوها إلى السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس أول من أمس ان على مجلس الأمن الدولي أن يكلف المحكمة الجنائية الدولية النظر في أعمال العنف التي ترتكب في سوريا ضد معارضي النظام.


وجاء في الرسالة التي وضعها السناتور ريتشارد دوربن، الرجل الثاني في الغالبية الديموقراطية ووقعها أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين بن كاردن وروبرت ميننديز وبرباره بوكسر «من المهم أن يتطرق مجلس الأمن إلى الشكوك ذات الصدقية حول «الجريمة ضد الانسانية» التي يرتكبها النظام السوري أمام المحكمة الجنائية الدولية».
(أ ف ب)