بعد تعذر توافق الأحزاب في إقليم كردستان العراق على حل ملف الرئاسة، وقبل يومين من دخول الإقليم في فراغ رئاسي، قرر مجلس شورى كردستان، أمس، بقاء رئيس الإقليم مسعود البرزاني في منصبه إلى حين انتهاء الدورة البرلمانية الحالية عام 2017 بكامل صلاحياته.


وأضاف المجلس (الذي يختص بالنظر في المنازعات الإدارية، وضمان وحدة التشريع، وتوحيد أسس الصياغة التشريعية) أنه «بموجب القرار فإن (مسعود) البرزاني سيبقى في منصبه وبكامل صلاحياته»، مشدداً على أن «القرار استشاري وملزم». بدوره، أوضح المتحدث باسم وزارة العدل في إقليم كردستان، نيرمان طالب، أن «رئيس الإقليم قدم طلباً إلى مجلس الشورى للاستفسار عن الوضع القانوني لموقفه ما بعد العشرين من الشهر الحالي».
(الأخبار)