كشفت مصادر يمنيّة أن الانفجارات التي هزّت قاعدة الديلمي الجوية، أول من أمس، أدّت الى تدمير ثلاث مقاتلات وإصابة طائرات حربية أخرى بأضرار بالغة. وقال مصدر عسكري إن «عبوات زرعت على ما يبدو في الطائرات التي كانت تجهز للمشاركة في عمليات قتالية فجر الاثنين، ما أدى الى احتراقها» في قاعدة الديلمي، فيما ذكر مصدر ملاحي أن «ثلاث مقاتلات دمرت وأصيبت طائرات أخرى بأضرار بالغة». وعقب الانفجار، الذي لم تتبنّه أي جهة حتى اللحظة، أعلنت حالة الطوارئ في القاعدة وقامت القوات اليمنية بعمليات تمشيط فيها. كذلك أغلق مطار صنعاء الدولي لمدة ساعتين، قبل أن تعود حركة الملاحة فيه إلى طبيعتها.

من جهةٍ ثانية، شارك المئات من شباب الثورة وصحافيون وناشطون حقوقيون أمس في صنعاء في مسيرة تضامنية مع الصحافي المعتقل عبد الكريم ثعيل وجميع المعتقلين في سجون نظام صالح، انطلقت من منصة ساحة التغيير إلى مكتب النائب العام. كذلك خرجت مسيرة حاشدة في محافظة تعز اليمنية للتنديد باستمرار أعمال القصف الذي تتعرض له أحياء المدينة بصورة يومية.
(أ ف ب، الأخبار)