طالب البيت الأبيض، أمس، المجلس العسكري الحاكم في مصر بنقل السلطة إلى حكومة مدنية «بنحو عادل وشامل» يلبي التطلعات المشروعة للشعب المصري على أن يجري ذلك «في أسرع وقت ممكن».


وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان إن بلاده «تعرب عن أسفها العميق» لفقد الأرواح خلال الاحتجاجات الأخيرة، وتحث السلطات المصرية على «إجراء تحقيق مستقل في ملابسات تلك الوفيات»، موضحاً أن الوضع يتطلب «حلاً جذرياً يتوصل إليه المصريون» . وتابع: «نعتقد بضرورة مواصلة انتقال مصر نحو الديموقراطية، مع إجراء الانتخابات سريعاً واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لضمان الأمن والحيلولة دون الترهيب».
(أ ف ب)