طالب وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، الحكومة التركية بضبط حدود بلادها مع سوريا، ومحاربة تنظيم «داعش»، مشيراً إلى أنه ما زال بإمكان التنظيم إدخال الإرهابيين إلى سوريا عبر الأراضي التركية. وأكد كارتر أن بلاده أبلغت المسؤولين الأتراك بأن عليهم مراقبة حدودهم والمشاركة بطائراتهم في تنسيق الغارات على التنظيم المتطرف.


وقال كارتر إنّه لا يعتقد أن الأتراك «يتراجعون» عن الانضمام إلى حملة القصف الجوي، مضيفاً: «زعماؤهم أشاروا إلى أنه يجب القيام بهذا الدور... هذا جاء متأخراً لأنه مضى عام على بدء الحملة لكنهم يظهرون مساعي كبيرة الآن بما في ذلك السماح لنا باستخدام قواعدهم الجوية. ذلك مهم لكنه ليس كافياً»، مشدداً على أن «عليهم أن ينضموا (الى منظومة الضربات الجوية) وعليهم أن يعملوا بشكل أكبر للسيطرة على حدودهم».
(أ ف ب)