وصلت إلى ميناء حلق الوادي في العاصمة التونسية، أمس، أربع بوارج حربيّة (تركية وألمانية وإسبانيتين) تتبع لقوات «حلف شمال الأطلسي»، بهدف إجراء «بعض التّدريبات» مع البحرية التونسية بعد غد الاثنين.


ونقلت وكالة «الأناضول» التركية، عن الأميرال يورغ كلاين، قوله إنّ «هناك نشاطات عديدة مشتركة بين حلف الناتو وتونس العام الجاري، قمنا بأكثر من مئة نشاط مشترك (لم يحدد طبيعتها) كلها تهدف إلى مزيد من التعاون وتبادل المعلومات والخطط الاستراتيجية بين الجانبين».
وأوضح الأميرال أن «البحر الأبيض المتوسط مهم جدّاً واستراتيجي بالنّسبة إلينا في حلف شمال الأطلسي، وتونس مكوّن مهم ويتمتع بمكانة كبيرة في الحوار المتوسطي منذ عام 1994».
وكشف المسؤول العسكري أنه «ستكون هناك بعض التّدريبات مع البحرية التونسية يوم الاثنين»، إضافة إلى «بعض اللقاءات والندوات بخصوص مستقبل التعاون والشراكة بين الطرفين».
وستبقى هذه المجموعة المتكوّنة من بارجة ألمانيّة واثنتين إسبانيتين وأخرى تركية، بتونس حتى يوم الاثنين. وستجري البارجات الأربع زيارات لموانئ إيطاليا وإسبانيا وتركيا في وقت لاحق.
(الأناضول)