رأى الرئيس السوداني، عمر البشير، أمس، أنّ مقتل زعيم «حركة العدل والمساواة» في دارفور، خليل إبراهيم قبل أيام، هو «عقاب إلهي» له بسبب «جرائمه بحق السودان وشعبه». ونقلت وكالة الأنباء السودانية الحكومية عن البشير قوله إن مقتل إبراهيم هو «نهاية لفصل مرير من تاريخ البلاد». تجدر الإشارة إلى أن اغتيال زعيم «العدل والمساواة» حصل يوم السبت الماضي في ولاية شمال كردفان. وتثير تصفيته مخاوف من تجدد العنف الدموي في الإقليم

(أ ب)