بعد أيام قليلة على كشف صحيفة «هآرتس» أن العاصمة الإماراتية أبو ظبي ستستضيف، نهاية الشهر الحالي، وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، كشفت الصحيفة نفسها، اليوم، أن سفير الإمارات لدى واشنطن، يوسف العتيبة، شارك مساء أمس، في الحفل السنوي الذي أقامته منظمة «المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي» الصهيونية.

العتيبة، بحسب «هآرتس»، كان «يعلم أن وسائل إعلام تغطي الحدث»، ولذلك «تعمّد الجلوس بجانب نظيره السفير الإسرائيلي لدى واشنطن، رون دريمر، على الطاولة نفسها»، في خطوة اعتبرت «دليلاً إضافياً على العلاقات الآخذة بالتحسن بين الدول الخليجية وإسرائيل». الصحيفة ذكّرت بأنه في العادة «لا يجلس المسؤولون الخليجيون إلى جانب المسؤولين الإسرائيليين (بشكل مفضوح) في المناسبات المفتوحة».
الحفل الذي شارك فيه سفير الإمارات، تقيمه المنظمة الصهيونية سنوياً، وتدعو إليه شخصيات ومسؤولين إسرائيليين وأميركيين، وكان المتحدث الأساسي في الدورة الحالية، وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية، مايك بومبيو.
«هآرتس» ذكّرت، أيضاً، بأن العتيبة الذي يشغل منصب سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة منذ 10 سنوات، كان قد دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى الانضمام إلى طاولته في آذار الماضي، خلال جلسة في مطعم في واشنطن كان يشاركه فيها سفير البحرين ومسؤول رفيع المستوى في إدارة دونالد ترامب.