strong>إكرام شاعر

يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، وقعت 8 حوادث إطلاق نار. لم يوقَف إلا شخص واحد، لكن هذه الحوادث لم تسبب إلا أضراراً مادية.
نتيجة المتابعة، عُرف بعض مطلقي النار في إشكال حصل في 25 من الجاري بين عائلتين في القبيات، وكذلك جرى التعرف إلى مطلقي النار في بعلبك، وهم 3 شبان تتراوح أعمارهم بين 19 و25 سنة.
الشخص الذي أوقف كان قد أطلق النار من سلاح حربي من نوع كلاشنيكوف في إشكال في العباسية، وسُلم إلى القطع القضائية المعنية لإجراء المقتضى.
أشارت التقارير إلى إطلاق جندي في الجيش اللبناني النار من سلاح حربي في الهواء في بعلبك على خلفية إشكال بسبب أفضلية المرور، فأصيب من جراء ذلك محل سمانة. مشهد تكرر في الحلانية، حيث أطلق جندي في الجيش اللبناني يبلغ التاسعة عشرة من عمره النار في الهواء لفضّ نزاع عائلي. أما في تكريت (قضاء حلبا) فقد شهر رقيب أول سلاحه الحربي، بعد تلاسن حاد، في وجه الشرطي البلدي أثناء تنظيم هذا الأخير السير في المحلة.
في بلدة الحلانية، حصل خلاف بين أولاد، لكن تطور الأمر، إذ تدخل الأهل، كل لمصلحة أولاده، وأطلق البعض النار في الهواء.